الخبيث

صفة الخبث يختلف كلّ إنسان عن الآخرين في مظهره وكذلك في جوهره، والناس في ظاهرهم منهم الجميل، والقبيح، وصاحب اللون الأسود والأبيض، وكذلك جوهرهم الذي يختلف بين الخبيث ذي القلب الأسود الذي تربّى على الشر، والطيب صاحب القلب الطاهر، وفي مقالنا هذا سنتعرّف على بعض الأمور التي تدلّ على الشخص الخبيث على وجه التحديد، وكيفيّة التعامل معه. صفات الشخص الخبيث الحسد تعدّ أبرز علامة على خبث باطن الشخص، حيث يتمنّى أن تزول نعمة الله سبحانه وتعالى عن جميع الناس، ويشعر بالمتعة والنعمة بمجرد حدوث ذلك، على العكس من صاحب القلب الطاهر الذي يمارس الغبطة حين يتمنى مثلها دون زوالها عن غيره. سوء الظن بالآخرين حيث يعتبر هذا الشخص تصرّفات الناس سلبية في جميع الأوقات، فإن رأي أيّ فعل لأي شخص حمله على جانب السوء، وإن سمع كلمة تدلّ على الخير أو الشرّ اختار تفسيراً سيئاً لها، وبذلك فإنّه شخص لا يحمل في قلبه أيّ ميول لحسن الظن تجاه الآخرين، على عكس صاحب القلب الطيب الذي يضع ظناً حسناً لتصرّفات الآخرين مهما كانت. رؤيته للمساوئ دون المحاسن حيث ينظر إلى الآخرين بعين كارهة ناقمة مهما فعلوا، فيبحث عن مساوئهم ويتجاهل المحاسن، فإن وجد في شخص مجموعة من المحاسن وبينها سئية واحدة فلا يرى إلا السيئة، ويقوم بنشرها بين الناس. قسوة القلب حيث يتصرّف دون رحمة أو رأفة بالآخرين، كشخص في منصب معيّن لا يستمع لمتشكٍ ولا يلين له، ويأخذ حقوق الناس، ويؤخّر رواتبهم، وقد ذمّ الله سبحانه وتعالى كثيراً من الناس والأقوام الذين قست قلوبهم، ومدح من رأفوا، وجعل لنفسه صفة الروؤف؛ حتى يسعى الناس للعمل بها، وبذلك فهي صفة ذميمة تدلّ على خبث السريرة. الحقد على الناس تعتبر هذه الصفة علامة فارقة بين الخبث وطيب القلب، حيث يحمل هذا الشخص الحقد الدفين في قلبه تجاه الآخرين، فلا يختلف مع أحد إلا حمل وحقد عليه وكرهه، ولا يجعل في قلبه أيّ مكان للصلح أو العفو، ونسي أنّ الله سبحانه وتعالى طلب من عباده أن يعفو عند مقدرتهم على ذلك. التوغل في ممارسة المعاصي إنّ الشخص الذي يمارس المعصية هو إنسان إمّا اعتدى على أوامر الله سبحانه وتعالى، فتمرد على الخالق الذي أنعم عليه بما لا يعدّ ولا يحصى، أو أخذ حقوق الآخرين على غير وجه حق، أو اعتدى على الطبيعة التي سخّرها الله لخدمته، أو على قام بإيذاء نفسه، وبذلك فإنه يتصف بالتمرد والمجاهرة بالمعصية وهي صفة تنمّ عن خبث الباطن وسواده. طرق التعامل مع الشخص الخبيث هناك طرق مختلفة للتعامل مع الشخص الذي يتصف بالخبث من أجل توقى شره، وهي على النحو التالي: الوضوح والصراحة في العلاقة: حيث يمكن كسب هذا الشخص الخبيث في الحلفاء من خلال المباشرة والصراحة، كما يمكن مواجهته شخصياً بتصرفاته وأقواله. عدم الدخول في الجدال أو النقاش مع هذا الشخص، فهو يقصد من خلال الدخول في مثل هذه الصراعات إلى إرباك من يقابله، وتحميله مسؤولية الأخطاء التي لم يرتكبها. الإنصات التامّ لكلّ ما يقول من وجهات نظر مختلفة، فمن خلال ذلك يمكن معرفة ما يخطّط له ويفكر به.           

الشخص الخبيث : كيف تتعامل مع الخبث في بعض الأشخاص ؟ نتعرض كثيرًا لمقابلة أشخاص خبثاء يضمرون ما لا يعلنون، ونجد صعوبة كبيرة في اختيار طريقة التعامل المناسبة معهم، هنا نعطيك أهم نصائح التعامل مع الشخص الخبيث . بواسطة سلفيا بشرى -فبراير 25, 20174979 الشخص الخبيث هو أكثر الشخصيات التي لا تريد أن تقابلها في حياتك وتضطر لتعامل معها. فهو متمكن من جدًا من المكر والخبث وإيذاء الآخرين ليضمن ما يريده. ليس له صديق أو عزيز سوى نفسه، لا يتملك من المبادئ ما يؤهله للتعامل بشكل شريف وراقي وحضاري. هذا النوع يجب أن تتعامل معه بحذر شديد، فميزة الشخص الخبيث أنه أبدًا لا يظهر عيوبه بل يبقى الطيب الشريف بلا عيوب. تعلم معنا كيفية التعامل مع الشخص الخبيث. محتويات [عرض] أهم نصائح التعامل مع الشخص الخبيث 1 مراقبة الشخص الخبيث من بعيد الشخص الخبيث هو شخص يعرف كيف يخطط جيدًا ويُرتب بروية لضربته التالية. لذلك تعلم أن تراقبه وتحاول أن تعرف خبايا قلبه. أنا أعلم أن ذلك ليس سهلاً أبدًا لأنه ماكر جدًا. ولكن في كثرة الكلام تأتي الأخطاء وإن تابعت كلامه في مختلف المواقف فبالتأكيد ستفهم خططه وتفهم كيف يفكر وما الذي يريد الوصول له. حين يرغب الصياد الماهر في اصطياد فريسته، لا ينقض عليها مرة واحدة، بل يترقب خطواتها بهدوء حتى يميز إلى أين ستذهب وينصب شباكه هناك فتقع فيها. تعلم طريقته الماكرة لأنه غالبًا ما تكون متكررة ومحفوظة الخطوات. وإن وقعت مرة في فخه، ستكون لك الفرصة ألا تقع فيها مرة أخرى أبدًا. 2 تعلم نقاط القوة ونقاط الضعف لكل إنسان مهما كان ماكرًا سهوات، تلك السهوات هي نقاط الضعف التي يجب أن تسمك فيها. كلمة خاطئة، تصرف يوضح حقيقته، أو أن أعصابه سريعة الغضب والهياج. تلك النقاط تعلمك كيف يمكنك التعامل معه لتوقفه عن حده إن استدعى الأمر. أما نقاط القوة فيجب أن تعرفها حتى تجنبها، بمعنى أوضح تبعد عن منطقة لعبه لأنه سيهزمك فيها. الشخص الخبيث لا يصلح التعامل معه إلا بالخبث، وهو جالب الظلم على نفسه لأنه من بدأ الأمر. أما عن كيفية التعلم، فهي تأتي من المراقبة المستمرة كما ذكرنا في النقطة السابقة. - إعلانات - 3 قطع العلاقة الوثيقة مع الشخص الخبيث لا تفكر يوماً في الاستمرار في علاقة وثيقة مع شخص اكتشفت خبثه. من أهم ما يميز الشخص الخبيث هو عدم اهتمامه ولا اكتراثه بأي علاقة مع أي شخص، مصلحته تأتي قبل أي شيء. ولكنك لست مثله ستكون أنت المظلوم فقط والمهدور حقك. ابتعد تماماً عن ذاك الصنف من البشر لتحمي نفسك، واجعل العلاقة من بعيد فلا يتم استغلالك. هذا ليس شراً منك أبداً، فمن حقك أن تدافع عن نفسك وإلا فأنت تظلمها بيدك. - إعلانات - لا يصح أن تظل في علاقة تعطي فيها ولا تأخذ، والمصلحة لشخص واحد فقط يعتمد عليك ويخونك من وراء ظهرك. ذلك المشهد يتكرر مئات المرات في المدارس والجامعات أيام الامتحانات. فتجد طالب قد أنهى المنهج وأصبح في استعداد تام لأداء الامتحانات وذلك بمساعدة أصدقائه، وحين يطلب منه أحدهم أن يساعده أو يحتاج لشيء ما ضروري، يرفض وبشده. مبررًا رفضه بتعبه ويكذب بقوله إنه لم ينهي المنهج الدراسي، وقد يبكي أيضًا حتى يتركه الجميع لحاله. في الأخير تجده من الناجحين وبتفوق، وأكبر خبث من هؤلاء الناس أنهم لا يريدون لأحد معرفة درجاتهم. وقبل كل امتحان قد يعطل أصدقائه عن الدراسة ويذهب هو من وراءه ويدرس وينجح ليتفوق وحده. إن رأيت هذا الشخص فأرجوك ابتعد عنه، فلن يأتي منه سوى الشر. كذلك تجد الشخص الخبيث متواجد بكثرة في العمل. فهناك دائمًا من يضمر لك الشر، ويريد أن يجعلك تسقط حتى يكون هو المتقدم عليك بدون مجهود منه. يستغل علاقتك به ويطلب منك مصالح، وحين يأتي دورك فلا تجده. يلقى عليك اللوم دائمًا وتكون أنت المتهم الأول أمام مديرك في الأخطاء. قبل أن تفسير الأمر لمديرك، يكون هو موضح له قصة من اختراعه كبيرة جدًا يخرج فيها نفسه البريء وأنت المخطئ. احذر من التعامل مع هذا الشخص جدًا فلن تجده وقت الضيق أبدًا. 4 كن حسن الأخلاق دائمًا من صفات الشخص الخبيث هو قدرته على إقناع الناس من حوله بضعفه وقلة حيلته وبأنه مظلوم دائمًا. وبسبب ذلك الأمر يتفاعل الناس معه ويحاولون حمايته والوقوف بجانبه بشكل عاطفي جدًا. فلو خرجت يومًا عن أخلاقك وتكلمت بالسوء مباشرة في وجهه أمام الجميع، سيتهمك الجميع فورًا بالتكبر والتجبر على الضعيف، وهو المر الغير صحيح بالمرة، وفقط تظهر أنت بمظهر المخطئ. تعامل مع تلك الشخصية بكل ذوق وأدب دائمًا حتى لا تجعل منه الشهيد. بل كن باردًا جدًا في التعامل معه ومهما قال حتى يثير أعصابك، كن ثابتًا ولا يعلو صوتك أبدًا. اجعله يظهر هو أخطائه والسواد بداخله. من أكثر ما يستفز الشخص الخبيث هو التعامل معه بالهدوء لأنه معتاد على كونه الأقوى. اصمت واجعله يخطئ بالكلام فيعاتبه الجميع ويروه على حقيقته. اضحك دائمًا في وجهه وقل له “صباح الخير” بابتسامة. هذا ليس إنفاق وإنما حسن أخلاق. 5 كن مباشرة في الحديث معه احسب حساب كل كلمة تقولها معه، فالشخص الخبيث يحب تفسير الكلام كما يحلو لها. قد تقول كلمة وأنت لا تعني المعنى الذي قاله هو لغيرك عنك. لذلك احذر من إعطائه أي فرصة لتصيد الأخطاء أو تحوير الكلام. كن مباشر في كلامك وواضح جدًا، ولا تلف وتدور عليه أبدًا، ولا تحاول إعطاءه تشبيهًا أو مثالاً على كلامك، لأن ذلك كله سيتم استعماله ضدك على طريقته. إن سألك سؤال وأنت لا تعرف مغزى هذا السؤال، فلا تجاوبه أبدًا. افهم كل ما يقوله لك حتى تجاوب بالقدر الذي تحافظ به على نظافة كلامك من أي شوائب يستغلها. بل بالعكس احتفظ أنت بكلامه لتستعمله ضده إن استدعت الحاجة. يمكنك أن توقعه في الكلام لتظهره على حقيقته، وعندها لن يحاول هو التلاعب معك مرة أخرى، لأنه فهم أنت أذكى منه. صدقني، الشخص الخبيث لا يلعب ألعابه القذرة إلا مع الطيبين وذلك في الحقيقة مكر منه، فهو يستهدف ضحاياه. 6 لا تجادله أبدًا أمام الأخريين، لا تناقشه ولا تجادله، لأنه سيهزمك. تلك هي لعبته المفضلة في محاولة سحبك لتسقط في الخطأ باستفزازه لك. اجعله يتكلم مع نفسه وأنت تنظر له في هدوء ولا ترد عليه وكأنك تقول له أنه لا يستحق. كثرة كلامه وطريقتك ستستفزه، وستستفز من حولك للرد عليه بدلاً منك بالحق. هذا الشخص ليس أهلاً للجدال الحضاري معه، لأنه شخص متصيد للأخطاء بالفطرة. ولا ينظر لك على إنك إنسان وله الحق في التفكير، بل ينظر إليك على إنك تهدد مسار حياته ويجب التخلص منك. تذكر أن تكون هادئ جداً وقليل الكلام ومحافظ على ألفاظك الواضحة في الحديث معه. 7 اسبقه بخطوة كل ما مضى من الحيل الدفاعية، ولكنك لابد وأن تنفذ حيلة هجومية أيضًا. حاول معرفة الخطوة القادمة للشخص الخبيث واسبقه لها. فقبل أن يحاول أن يقنع الآخرين بأنك شخص غير جيد، اسبقه أنت واجعل علاقتك طيبة جدًا بكل من حولك، حينها لن يصدقوه. بل والأكثر من ذلك حاول أن تظهر حقيقته أمام الناس. بمعنى أن تتكلم عليه بكلمات بسيطة وتحكي مواقف حقيقة معه. أنت لن تقول سوى الحقيقة والواقع، وليس رسم من الخيال كما يفعل هو. وبالتالي سيكون لدى الآخرين فكرة عمن يتعاملون معه، فإن حاول تشويه صورتك سيكون مفضوح وواضح ومُدان أمام الأخريين. 8 الزوج الخبيث من حظوظ الحياة السيئة جدًا أن ترتبط بزوج أو زوجة خبيثة. المشكلة أنها الزواج ليس علاقة سهلة تتمكن من التخلص منها بسهولة، والخبث يجرح جدًا حين يأتي من أقرب المقربين إليك. لذلك إن كنت في فترة خطبة فأرجوك تأكد جيدًا ممن تحب وتريد أن ترتبط. إن استدعى الأمر فراقب أفعاله أو أفعالها من بعيد، تأكد من أن ما تسمعه منه هو فعلاً ما يفعله. تأكد من صدق كلامه ومشاعره، تأكد من أنه يرغب في مصلحتك حتى على حساب نفسه، لأن ذلك هو الحب الحقيقي. وإلا فأنت تجرم في حق نفسك إن ارتبطت بشخص لا تعرف عز المعرفة. ولكن ماذا إن فعلت، ما الحل المتاح أمامك؟ الحل سيكون الصراحة، والصراحة المطلقة بحيث تكون واضح وصريح في رغبتك عن توقف هذا الخبث. لا يصلح أن يكذب الرجل على امرأته والعكس صحيح، ولا يصلح أن تفعل المرأة شيئًا في ظهر زوجها وتضحك عليه أمام وجهه. العلاقة الزوجية لا تنمو إلا بالصراحة والوضوح. لا يصح أن تشكي المرأة من رجلها بكلام غير لائق ونصفه غير صحيح، حتى تجذب فقط عطف الناس عليها، لأن الناس لن تفعل لها شيئًا والباقي الوحيد هو زوجها. لن تستفيد شيئًا إن عطفوا الناس عليها بالكلام المعسول وكلامها عن احتمالها لزوجها صعب المراس وهو لا شيء من ذلك. لا يصح أن تجعل امرأتك أضحوكة في وسط أصدقائك الرجال لتبرر لهم مدى احتياجك لامرأة أخرى غيرها، فالأمر ليس رجولة ولا شهامة منك. إن وقعت في هذه الحيرة مع شريك حياتك، فأمامك اختياران: الأول هو الاستمرار في العلاقة ومحاولة إصلاح هذا الطبع السيئ مع الوقت بالحب والصبر، مع إن ذلك صعب. أو الانفصال التام حتى تحمي نفسك من خطر تلك العلاقة السيئة. 9 التطبيع خذ حذرك من نفسك في أثناء تعاملك مع الشخص الخبيث، أيًا كانت صلته بك. فذلك الشخص قادر بطباعه السيئة تغيرك أنت شخصيًا من شخصيتك الجيدة إلى شخصية خبيثة مثله أنت لا ترغب أن تكون عليها. كل الأفكار الماضية تعتمد على محاولة التصدي له بالحيلة والدفاع أو الهجوم، ولكن لا تنسى في وسط كل ذلك، مبادئك الأساسية وسلامة وطيبة قلبك. الخبث والمكر قد ينفعان في العمل وأمور الحياة التي تحتاج إلى حنكة ومواجهة صعاب الحياة. ولكن الخبث هو أمر متعب حين يوجد في علاقاتك الأسرية لأنه سيدمرها. تذكر النصيحة الأهم وهي الهدوء وعدم السماح له أبدًا بأن يخرجك من شعورك لتتلفظ له بألفاظ قبيحة. تذكر أنك أعلى منه وهو الضعيف لأنه يلجأ للحيلة إذ لا يتملك غيرها. 10 الأنانية والحسد من مساوئ أن تكون شخص خبيث هي شعورك الدائم بأقليتك عن غيرك، وذلك يجعل منك أناني وحسود دائمًا. لا ترى الخير في يدك وترغب بالمزيد، وتنظر فقط في الذي يمتلكه غيرك ولا تكتفي أبدًا. هذا إحساس متعب إن كنت مضطرًا للتعايش معه ويفسد عليك حياتك وفرحتك في كل وقت. ابتعد عن الشخص الخبيث ولا تكون مثله، لأن عيناه لا تتوقف من الحسد المستمر. وينفر منه الجميع بسبب أنينه المفرط، ورغبته في امتلاك كل شيء بمفرده، وبخله الدائم على من حوله. لا تتوقع يا عزيزي القارئ أنك لن تقابل هذا الشخص أبدًا في حياتك، فهم كثر جدًا في هذه الحياة. ولا تتوقع أنهم فقراء بل هم أغنياء في غالب الأمر. يجب أن تفحص من حولك جيدًا وتطبق ما قرأته من كلام، وستكتشف شخصًا خبيثًا بالتأكيد في وسطك.

ليست هناك تعليقات