العجل

. . ليست هناك تعليقات:
تعد الأبقار والعجول المصدر الأوّل للحصول على اللّحم لتغذية البشر عالمياً ، فالبشر يستهلكون أكثر كمية من اللّحوم منها ، تليهم الخراف والدّجاج والأسماك وباقي أنواع اللّحوم ، ولما لتربية العجول من الأهميّة على الصعيد الاقتصادي والاكتفاء الغذائي بات من الضروري معرفة كيفيّة طرق تسمينها : والتركيز على تسمين العجول هنا يعود كون الحيوانات صغيرة السّن لها قدرة أكبر من الأكبر سناً على تحويل ما تأكله إلى لحم غني بالبروتين ، بالإضافة إلى أن لحم العجول أطرى وأخف في عملتي المضغ والهضم من الأبقار والثيران كبيرة السن ، وطرق تسمين العجول هي ما يلي : أولاً :كيفية تسمين العجول وهي في سن الرّضاعة : حيث يتم فيها تغذية هذا النّوع من العجول بالإعتماد على تغذيتها بكميات كبيرة ووفيرة من الحليب تصل حتى ثلاثين كيلو غرام يومياً وتعطى لها على جرعات عديدة خلال اليوم حتى يتم الاستفادة الكليّة من كل الحليب المعطى لها في عملية تسمينها ، ويمكن إضافة بعض المواد العضويّة الخاصة والمكمّلات الغذائيّة وفيتامين ا وكذلك الكالسيوم وأيضا الفسفور إلى الحليب والتي تعطى بإشراف مختص وتخلط مع وجبات الحليب للتسريع في نموها ، وتمتد فترة الرضاعة الطبيعية حتى ثلاثة شهور ، ولكن يوجد العديد من مربّي العجول الذين يطيلون فترة الرضاعة حتى الستّة شهور. ثانياً:طريقة تسمين العجول البالغة من العمر ستّة أشهر لغاية اثني عشر شهراً :بعد أن تتم عملية فطام العجول يتم الشروع بتغذيتها يومياً كالتّالي : اثنان ونصف كيلو غرام من العلف بالإضافة إلى كيلو ونصف الكيلو غرام من دريس البرسيم بالإضافة إلى كيلو غرام واحد من تبن القمح ، مع مراعاة زيادة كمية العلف كل شهر بزيادة قدرها كيلو وربع الكيلوغرام شهرياً حتى تصل الكمية من العلف حتى بلوغ العجول العام من العمر هو أربعة كيلو غرام يومياً. ثالثاً:طريقة تسمين العجول البالغة من العمر اثني عشر شهراً وحتى الثمانية عشر شهر : تعطى لها يوميا اثنان كيلو غرام من العلف مضاف إليها أربعة عشر كيلو غرام من البرسيم ومضافاً إليها اثنان كيلو غرام من التبن .

عجول التسمين
تعتبر العجول المنتج الأول المعول عليه في مزارع تربية الابقار للتسمين, حيث تتميز العملية بحساسية كبيرة نظرا لاهميتها الاقتصادية, فعملية تسمين العجول هي التي تحدد لنا القيمة المضافة للمشروع ككل. كما يمكن للمستثمر شراء العجولمن الاسواق لتسمينها وتحقيق ربح صافي مهم كواحد من المشاريع المدرة للدخل في العالم القروي..
عجل
عجول
  1. متطلبات المشروع
لضمان نجاح مشروع سمين العجول يجب التحقق من بعض المتطلبات التي تساهم في ذلك من اهمها:
  • الالمام بمختلف طرق التسمين
  • أن تكون سلع العجول المسمنة مطلوبة في السوق المحلية دون اللجوء الى البحث عن مصادر تسويقية بعيدة بعد التسمين
  • يستحب أن تكون الاعلاف المستخدمة في التسمين من انتاج محلي للضيعة حتى تكون تكلفة الانتاج قليلة ويكون الربح الصافي مرتفع
  • توفر يد عاملة مؤهلة

    2. اختيار عجول السمين
هي عملية مهمة يجب اتقانها سواء كانت عجول التسمين من انتاج المزرعة الخاص أو يتم اقتناؤها من الأسواق, حيث يجب الاعتماد على معايير مهمة مثل الطول والعلو بالاضافة الى حجم الساقين وخط الظهر المستوي والعريض…
يمكنك قراءة مقال حول كيفية اختيار الحيوانات الجيدة  (بعد انهاء المقال الحالي طبعا) حيث تتساوى المعايير بالنسبة للاغنام والماعز والابقار.

    3. اختيار السلالات المناسبة للتسمين
توجد عدة سلالات أبقار سواء المحلية منها او المستوردة بالاضافة الى عدد من السلالات المهجنة, يجب اختيار عجول تنحدر من سلالات معروفة بانتاج جيد للحوم مثل الابيض الازرق البلجيكي أو الشارولي أو السلالات المهجنة بعجول مستوردة مع ابقار محلية أو يمكن الاقتصار على عجول محلية التي يمكن اقناؤها بثمن منخفض وبيعها بعد ذلك بثمن جيد بعد التسمين.
يمكنك التعرف على مختلف السلالات المستوردة والمحلية من خلال مقالين:

3. مكان تسمين العجول او الحظيرة
يجب اختيار مكان تسمين العجول بعناية كبيرة حيث تتوفر مجموعة من الشروط التالية:
  • نظافة الحظيرة مع طلائها بالجير
  • توفير الهواء بشكل مناسب بحيث تكون النوافذ كافية مع تجنب خلق التيار الهوائي داخل الحظيرة
  • توفير المساحة الكافية للعجول وتجنب الازدحام الذي يؤدي الى الخسائر

    4. علاجات لابد منها قبل بداية التسمين
مباشرة بعد الشراء يجب اجراء مجموعة من التدابير الوقائية مثل:
  • العلاج ضد التسممات الداخلية بواسطة لقاح مخصص لذلك مع اعادته بعد مرور 21 يوما
  • علاج عجول التسمين من الطفيليات الداخلية والخارجية بواسطة الايفيرمكتين وهو دواء فعال جدا ولن أذكر
    مشروع تسمين العجول
    عجول
    الاسم التجاري حتى لا نقوم باشهار الشركات

    5. الاعلاف اللازمة في تسمين العجول ومدة التسمين
تسمين العجول غالبا لا تختلف كثيرا عن عملية تسمين الخرفان, طبعا العجول ستحتاج الى كمية أكبر ومدة أطول نوعا ما مقارنة مع الخرفان. أما من حيث الاعلاف المقدمة فيجب تطبيق بعض القواعد الهامة وهي:
  • الأعلاف الخشنة: يجب أن تقدم أعلاف خشنة ممتازة الجودة وهي ما يعرف بالمغرب ب “الفوراج” مثل تبن الحصاد أو تبن الخرطال, طبعا تبن الخرطال أو حتى البرسيم اكثر قيمة من تبن الحصاد واستعماله يمكن من خفض كمية الاعلاف المركزة المستعملة بعد ذلك.
  • الأعلاف المركزة والمركبة: يجب أن تكون الاعلاف المركزة ذات جودة عالية غير مخزنة لمدة كبيرة خصوصا عند استعمال الاعلاف المركبة التي لها مدة صلاحية تنتهي في 3 أشهر (حيث تفقد بنيتها من الفيتامينات والاملاح المعدنية). أما عن نسبة الاعلاف فنبدأ بنسبة 35% من الاعلاف البروتينية مثل الفول والجلبانة أو الصويا و 62% من الاعلاف الطاقية مثل الشعير والذرة بالاضافة الى 3% من الاملاح المعدنية والفيتامينات, ونخفض من نسبة البروتينات مقارنة مع الطاقة قبل انتهاء مدة تسمين العجول بحوالي 20 يوما..
  • الماء يجب أن يكون متوفرا في مكان السمين قرب العجول بصفة مستمرة وبشكل كاف مع جودة عالية
  • مدة التسمين يمكن أن تتراوح بين 3 أشهر الى 5 أشهر حسب بنية العجل أو الثور ونسبة نموها اليومي

    6. الدراسة المالية للمشروع بالدرهم المغربي في الحالات المتوسطة:
هامش الربح في الحالة المدروسة يمكن أن يتراوح بين 2000 درهم و 3300 درهم للرأس الواحد حسب ثمن شراء الاعلاف والعجول حيث سبق شرحه: انتاج الاعلاف في المزرعة يمكن من ربح اكبر
النوعالوحدةالكميةثمن الوحدةالثمن الاجمالي
العجولعدد الرؤوس104500 درهم45000
العلافاتعلافة بطول 5 متر2600 درهم1200
الاعلاف متوسط حاجيات العجول من الاعلاف****12000 درهم12000
الأدوية البيطرية والتدخلات الصحيةمتوسط الحاجيات****1200 درهم1200                                                                    

تنجح في عملية التسمين اقتصاديا يجب مراعاة النقاط التالية:

  1.  اختيار عجول التسمين.
  2.  شراء العجول بسعر منخفض خلال مواسم الشراء.
  3.  اختيار العمر المناسب.
  4.  اختيار النوع المناسب للسوق ــ أيهما أفضل للتسمين العجول البقري أم الجاموسي؟
  5.  الرعاية والعناية بقطيع التسمين.
  6.  أنواع التسمين المناسبة.
  7.  صفات الحيوان الناتج بعد تسمينه.
  8.  اقتصاديات التسمين.
أولا: اختيار عجول التسمين
اختيار عجول التسمين أمر مهم لنجاح مشروع التسمين، فيجب أن يكون المربي ملما بصفات الحيوانات الصالحة للتسمين، فيختار العجل الذي تبدو عليه علامات الصحة والحيوية فتكون طويلة عالية الجسم عميقة البدن ضخمة الأرجل وعريضة الظهر (عظامه واسعة من الخلف) مندمجة العضلات والخط الظهري موازٍ للخط البطني والتعرف على طرق الغش الشائعة بالأسواق قبل الشراء مثل:
1) إجبار الحيوانات على شرب الماء بالطرق المختلفة مثل وضع الملح على العلائق.
2) تجويع الحيوان لمدة طويلة ثم توفير العلف الأخضر حتى تبدو بحالة جيدة.
ثانيا: شراء العجول بسعر منخفض من خلال مواسم الشراء
من العوامل المهمة التي تؤثر علي نجاح التسمين اقتصادياٌ اختيار موسم الشراء (وقت شراء العجول)، حيث إن ارتفاع ثمن عجول التسمين مرتبط بمدي توافر العلف الأخضر صيفاٌ.. وشتاء مع توافر العلائق المركزة للمربي وسهولة الحصول عليها وبسعر مناسب.
ولكن إذا لم يجد المربي العلف الأخضر بالسعر المناسب ووجد صعوبة في الحصول علي العلف المركز فإنه يسارع بالتخلص منها بسعر زهيد لكثرة التكاليف التي تقابله ومن المعروف أن هناك 3 مواسم لشراء العجول كالآتي:
الموسم الأول:
من نصف أبريل وحتى آخر مايو - أي بعد نهاية موسم البرسيم حيث يتم التخلص من كثير من العجول..
وحالة العجول الممتازة واستجابتها للتسمين علي العلائق الجافة وتعطي نمواٌ عالياٌ (حوالي كيلو جرام يومياٌ) - كما أنه من أفضل المواسم اقتصادياٌ عند البيع حيث تستغرق مرحلة التسمين 5 شهور وتباع في أكتوبر.
الموسم الثاني:
خلال شهري سبتمبر وأكتوبر بعد نهاية موسم الذرة والدراوة (العلف الصيفي الأخضر) حيث تمر فترة جفاف لمدة شهرين حتى ميعاد ظهور البرسيم، ولحاجة كثير من الزراع لعائد بيع العجول في تسديد إيجار الأرض والأموال الأميرية وسلف الزراعة ومصروفات الزراعة الشتوية.
ومعدل النمو خلال هذا الموسم أقل(حوالي 800 جم يومياٌ)
وتستغرق هذه المرحلة 5 شهور تربية حتى فبراير ومارس.
الموسم الثالث:
خلال شهر فبراير وبعد رعي البرسيم"التحريش" وقبل زراعة القطن توجد دفعة مرتفعة الثمن، وتباع عجولها في يونيو - ومعدل الزيادة في النمو يصل إلي 700 جم يومياٌ وهي قليلة جداٌ..
وتكاليف التغذية مرتفعة عن الدفعتين السابقتين.
ثالثاٌ..اختيار العمر المناسب للشراء
حتى يكون التسمين اقتصادياٌ، فيجب أن نوقف التسمين عند الحد الذي يبدأ فيه تكوين الدهن حيث يكون التسمين مكلفاٌ وغير اقتصادي فالعجول كلما تقدمت في السن قل تكوين الماء بها وبالتالي يقل تكوين اللحم ويزداد تكوين الدهن.
ويختلف عمر ووزن العجول حسب نوع الحيوان ونوع العليقة.
العليقة:
  • التسمين علي البرسيم: يناسبه عجول صغيرة (6 - 8 شهور) ووزنها حوالي 100 - 150 كيلو جرام.
  • التسمين علي العلائق المركزة الجافة: يناسبها عمر عام ووزن حوالي 180 - 220 كجم.
النوع:
  •  التسمين في حالة العجول البقري البلدي: (الحد الاقتصادي للتسمين حتى 350 كيلو جرام.
  •  التسمين في حالة العجول البقري الأجنبية: الحد الاقتصادي للتسمين حتى 450 كيلو جرام.
  • التسمين في حالة العجول الجاموسي: الحد الاقتصادي للتسمين حتى 450 كيلو جرام.
العمر:
  •  نسبة اللحم للدهن حسب العمر 79% لحم : 17% دهن من الحيوانات الصغيرة.
  •  نسبة اللحم للدهن حسب العمر 61% لحم: 35% دهن في الحيوانات المتوسطة.
  •  نسبة اللحم للدهن حسب العمر 9% لحم: 91% دهن في الحيوانات الكبيرة.
الخلاصة:
ابتداء التسمين يكون علي عمر سنة ووزن حوالي 180 - 200 كجم.
طريقة التسنين في الماشية: 
العجول الرضيعة يوجد بها أسنان لبنية لونها أ بيض ناصع وصغيرة ويبدأ التسنين في الماشية من الأسبوع الأول بظهور الثنايا اللبنية في مقدم الفك السفلي للفم - ثم يظهر علي التوالي الرباعيات والسداسيات والقارحان- وهذه يتم ظهورها في مدة أقصاها أربعة أسابيع من عمر العجل.
وهذه القواطع البنية الثمانية بالفك السفلي هي التي يتم تبديلها بالقواطع المستديمة خلال السنوات الأربعة الأولي من عمر الماشية ويعتمد في تقدير عمر الماشية علي تتبع تبديل القواطع اللبنية بالقواطع المستديمة..
ويمكن للمربي تقدير عمر الحيوان بالتقريب كالآتي:
  • بعد 1,5 - 2 سنة تبرز الثنايا المستديمة.
  • من 2 - 2,5 سنة تبرز الرباعيتان
  • من 3,5 - 4 سنة يظهر(القارحان) على جانبي رباعيتيه العلويين، وقارحان على جانبي رباعيتيه السفليين، وهما أنيابه الأربعة.
ويمكن للمربي تقدير عمر الماشية بعد أربع سنوات عند الوضع في الاعتبار الآتي:
  1.  تغير لون الأسنان فكلما تقدمت في العمر تميل للون البني.
  2.  وكلما تقدمت في العمر يحدث اتساع في المسافة بين الأسنان.
  3.  تتآكل القواطع باستمرار.
  4.  حدوث كسر أو فقد في الأسنان.
  5.  تسقط الأسنان المستديمة في الماشية المسنة.
رابعاٌ: اختيار النوع المناسب للسوق
أيهما أفضل في التسمين العجول البقري أم الجاموسي؟
  •  إنتاج اللحوم في مصر يعتمد علي 40% من الجاموس، 30% من الأبقار، 10% للأغنام، الجمال والماعز 20%.
  •  تختلف لحوم الأبقار عن لحوم الجاموس في بعض الصفات.
من المعلوم أن العجول البقرية عند تسمينها تتفاوت في مقدار الحجم الذي تصل إليه بالتسمين لوجود اختلافات وراثية تؤدي لهذا التفاوت وربما تصل هذه الاختلافات إلي نسبة 25%.
وعادة ما يلجأ المربي إلي عرض العجول البقرية للبيع بعد موسم البرسيم في عمر 4 - 6 شهور حيث يصل وزنها إلي حوالي 100 كجم وقد يتم استبقاؤها لفترة العلف الجاف، وتباع في عمر سنة ووزنها حوالي 200 كيلو جرام وهو أفضل بشرط توفير الاحتياجات الغذائية المطلوبة خلال تلك الفترة حيث أنها أسرع الأوقات التي يزداد فيها نمو الحيوان.
ولكي يتم بيع العجول بعد التغذية علي البرسيم يفضل تغذيتها علي العليقة المركزة قبل عرضها للبيع لمدة شهر علي الأقل حيث تعرف العجول المسمنة علي العلف الأخضر فقط باصفرار الدهن في لحومها لتراكم الكروتين في هذا الدهن فتباع بأسعار منخفضة عن العجول المسمنة علي العليقة الحافظة فقط حيث تعرف هذه العجول بأن نسبة التصافي فيها أقل..
1- مقارنة بين الأوزان المختلفة للعجول المحلية للجاموس


2- مقارنة بين الأوزان المختلفة للعجول المحلية للأبقار
أي أن العجول الجاموسي تتفوق بنسبة عالية علي العجول البقري خلال الأربعة شهور الأولي، وتتساوي في معدل الزيادة اليومية خلال الشهرين التالين للعظام..
ومن عمر 6 - 12 شهراٌ تتفوق العجول البقري في متوسط الزيادة اليومية، وتستمر هذه الزيادة حتى نهاية السنتين.
خامساٌ.. الرعاية والعناية بقطيع التسمين
معاملة العجول عند شرائها بالآتي:
  1.  يعطي الحيوان جرعة مضادة للديدان الكبدية والأسطوانية مع تكرارها بعد 10 أيام (يمكن استخدام دواء ايفومك والذي يحقن تحت الجلد للقضاء علي جميع الطفيليات الداخلية والخارجية.
  2.  ترش العجول بمحلول سوبر جاما توكس 1 - 800 حتى يمكن إبادة الطفيليات الخارجية التي قد تكون علي جسمها وخاصة القراد.
  3.  تحصينها بمعرفة الطبيب البيطري ضد الطاعون البقري والتسمم الدموي..
  4.  تحقن العجول بالأدرينال 10% بمعدل 10 سم3 في اليوم لمدة 4 أيام للقضاء علي الطفيليات المسببة للحمي المصرية وحمي تكساس.
  5.  بعد إجراء التحصينات اللازمة يتم التأمين عليها وتوضع في مكان إيواء أو حظيرة أو تحت المظلات مع مراعاة شروط التهوية الجيدة حيث إن حيوان التسمين يحتاج إلي مكان جيد التهوية لسهولة عملية التغذية والهضم والامتصاص ويراعي فيها النظافة من الذباب... وتكون المسافة بين الحلقة والأخرى في الطوايل حوالي 100 سم ويفضل تطمير العجول بالفرشاة الخشنة والمشط الحديدي لتنشيط الدورة الدموية وإزالة الشعر الساقط وحتى تتعود علي الكلافين...
  6.  العناية بتقديم ماء الشرب النظيف وبالكميات المناسبة حيث إن الماء يساعد علي عمليات الهضم، ويؤدي إلي استفادة العجول من الغذاء..  ويتم مراقبة البول والروث باستمرار لمراقبة أي حالات للإسهال..
  7.  يجب مراعاة جفاف الحظائر، وعدم تعرضها للرطوبة وخلوها من أي بروز كالمسامير أو أي شيء حاد ويمكن تغطية أرض الحظائر بالتراب الجاف وقش الأرز بحيث يتم رفعه يومياٌ مع الروث والبول وإضافة تراب وقش جديدين يومياٌ
  8.  يتم تطهير الحظائر قبل دخول العجول الجديدة للقضاء علي أي طفيليات..
  9.  يجب إمداد العجول بملح الطعام بانتظام وتتراوح الكمية المضافة يومياٌ للرأس الواحدة حوالي 5 - 10 جم وتتوقف الكمية علي نوع الغذاء ففي حالة الرعي تحتاج العجول إلي كمية أكثر من تلك التي تتغذي علي علائق مركزة.  مع العلم بأن زيادة الكمية علي 10 جم يمكن أن تؤدي إلي التسمم بملح الطعام..
  10.  يراعي توفير الوقت لتريض الحيوانات لمساعدتها علي سهولة الهضم والإقبال علي الأكل بشهية..
  11.  يجب أن توزن العجول مرة كل أسبوعين للتخلص من العجول التي تتميز ببطء في النمو..
فوجود العجول البطيئة النمو داخل القطيع يؤدي إلي زيادة في التكاليف دون أن يقابلها عائد مجز خلال فترة التسمين الصغيرة يجب قياس النمو باستمرار للتخلص من العجول البطيئة النمو ويمكن قياس النمو كالآتي:
أ- الزيادة في وزن العجل خلال فترات زمنية معينة
ب- الزيادة في حجم الحيوان ويمكن تقديرها عن طريق تقدير المقاسات المختلفة للجسم ومقارنتها.
ج- يمكن التقدير عن طريق الزيادة في وزن العجل وحجم الجسم.
سادساٌ: أنواع التسمين المناسبة
1- التسمين علي البرسيم:
في حالة توافر البرسيم للمربي خلال فترة الشتاء (من ديسمبر حتى مايو) وخاصة في المناطق التي تنتشر فيها زراعة البرسيم حيث يكون سعره منخفضاٌ، حتى أن المربي يلجأ إلي تخصيص عدد من العجول حوالي 4- 6 عجول علي فدان البرسيم المستديم والذي يعطي 4 حشات.
ويصلح هذا النظام للعجول التي متوسط وزنها 100 - 150 كيلو جراماٌ حيث تعطي معدلات وزن يومية من 5 - 6 كيلو جرامات حيث يتغذي العجل الواحد علي 30 كيلو جرام برسيم يومياٌ.
وفي حالة التغذية علي البرسيم فقط يجب إعطاء العجول قش أرز لكل عجل يومياٌ بكمية لا تزيد علي 1 كيلو جرام لمنع الإسهال الذي قد تسببه التغذية المستمرة علي البرسيم.
وفي حالة عدم توافر البرسيم بالقدر اللازم يمكن تخصيص 9 - 10 عجول للفدان مع إشراك العلائق الجافة مع البرسيم توفيراٌ للبرسيم لعمل الدريس لفترة الصيف..
كما أن الاعتماد علي البرسيم فقط لا يحقق النتائج المرجوة من التسمين لانخفاض المواد الكربوهيدراتية به فضلاٌ عن إصابة العجول بالإنتفاخ والإسهال باستمرار..
وتطول فترة التسمين لزيادة الرطوبة وانخفاض القيمة الغذائية له ولذلك يمكن استخدام النظام التالي:
  • التغذية صباحاٌ: 1 كيلو جرام علف + 0.5 كيلو جرام قش أرز أو تبن
  • التغذية ظهراٌ: 13 - 15 كيلو جرام برسيم أو حطب ذرة مدروس.
  • التغذية مساءاٌ: 1 كيلو جرام + 0.5 كجم قش أرز أو تبن أو حطب ذرة مدروس.
2- التسمين علي البرسيم شتاءٌ و العليقة الجافة صيفاٌ 
ويلجأ المربي إلي استخدام هذا الأسلوب عند توافر البرسيم فيتم اختيار العجول التي عمرها حوالي سنة ومتوسط وزنها 150 كجم ويتم اختيار تغذيتها حسب النظام التالي لمدة عام آخر.
ويتم تسمين العجول لمدة 5 شهور علي البرسيم كما سبق ثم ينتقل الحيوان للتغذية علي العليقة الجافة بالتدريج لمدة 5 شهور أخري بحيث يبدأ تقديم العليقة الجافة قبل الانتهاء من البرسيم بأسبوع تجنباٌ للاضطرابات الهضمية.
3- التسمين علي عليقة جافة طوال العام:
اختيار العجول لهذا النوع من التسمين يجب ألا يقل وزنها عن 200 كجم وعمر سنة وفي خلال عام من التغذية يصل وزنها إلي 400 - 450 كيلو جرام وهذه العجول يكون"تصافيها عالياٌ".
والتغذية تكون علي عليقة أساسها الكسب والردة والرجيع وجزء من الدريس وضرورة إضافة فيتامين A إلي العلائق بمعدل 400 وحدة دولية لكل كيلو جرام من العلف..
4- التسمين السريع علي عليقة جافة..
تستغرق مدة التسمين حوالي 4- 6 شهور وتتم علي عجول متوسط وزنها 200 - 250 كجم والتغذية تكون علي علائق جافة.
يتيح هذا النوع من التربية سرعة دورة رأس المال مع أتباع دورتين أو ثلاث دورات في هذا النوع من التربية.
نظام تغذية العجول المختارة لوزن 200 كيلو جرام لمدة 6 شهور كما يلي:
  •  الأولي شهران: تحصل علي 4 كيلو علف مركز + 2 كيلو تبن أو قش أو حطب ذرة مدروس.
  •  الثانية شهران: تحصل علي 5 كيلو جرامات علف مركز + 3 كيلو تبن أو قش أرز.
  •  الأخيرة شهران: تحصل علي 6 كيلو علف مركز + 4 كيلو تبن أو قش أرز
تغذية العجول التي وزنها220 كيلو ويجري تغذيتها لمدة 6 شهور:
  • الشهران الأولان: 4 كيلو علف مركز + 2 كيلو تبن أو أرز.
  • الشهران التاليان: 5 كيلو علف مركز + 3 كيلو تبن أو قش أرز.
  • الشهران الأخيران: 6 كيلو علف مركز + 4 كيلو تبن أو قش أرز.

تغذية العجول التي وزنها 250 كيلو ويجري تغذيتها لمدة 4 شهور كما يلي:
  • الشهران الأولان: 5 كيلو علف مركز + 3 كيلو تبن أو قش أرز.
  • الشهران الأخيران: 6 كيلو علف مركز + 4 كيلو تبن أو قش أرز.
ويجب الأخذ في الاعتبار أن حدود التسمين الاقتصادي هي كما يلي:
  • 350 - 380 كيلو للعجول البقري البلدي.
  • 450 كيلو للعجول البقري الأجنبية أو الخليطة.
  • 400 - 450 كيلو للعجول الجاموسي.
5- تسمين الحيوانات الكبيرة(المسنة)
وهي تشمل الماشية التي انتهت مدة استغلالها المجدية في المزرعة سواء كانت ذكوراٌ أو إناثاٌ أو التي يستغني عنها لوجود عيوب تجعلها غير صالحة للتربية..
وتسمين هذه الحيوانات قبل بيعها يزيد من أوزنها لتباع بثمن أفضل كما أن عملية التسمين تحسن من صفات اللحم، وتساعد الحيوان علي تكوين الدهن تحت الجلد. ويمكن تغذية هذه الحيوانات يومياٌ ولمدة شهرين كالتالي :
  • 4 كيلو جرامات علف مركز.
  • 2,5 كيلو جرام ذرة صفراء.
  • 5 كيلو جرامات قش.
وتقسم هذه الوجبات اليومية علي مرتين. كما يقسم الشرب علي مرتين شتاء وثلاث مرات صيفاٌ علي الأقل.
والملاحظ في عليقة الحيوانات التامة النمو الاهتمام بالمواد النشوية حيث تحتاج إلي حوالي 7 كجم نشا في العليقة لإنتاج كيلوجرام زيادة في الوزن..
وفيما يلي المكونات لعليقتين مقترحتين:
علائق مقترحة للتسمين:
يجب أن يكون القائم بعملية التسمين ملما بالحد المناسب الذي يجب عنده الانتهاء أو التوقف عن التسمين، ويجب أن يتم بيعها بمجرد التوقف حتى لا يقل وزنها مع مرور الوقت.
ويجب علي المربي استخدام المكونات المتوافرة للعلائق المركزة رخيصة الثمن والأهم هو الاستفادة من مخلفات بعض المحاصيل ومصانع السكر والمطاحن رغبة في تقليل نفقات التسمين..
ويتم خلط هذه المكونات بحيث تحتوي علي المركبات الغذائية الموضوعة والبروتين الخام الموصي به في المقررات الغذائية حسب نوع ووزن الحيوان.
وفيما يلي مثال لهذه المخاليط :
مخلوط1
المركبات الغذائية الموضوعة 100%، 76% - البروتين الخام 14% البروتين الموضوع 10%
المخلوط 2
ويجب جرش المكونات حسب المواد الأولية المتاحة بالأسواق ومن الملاحظ أن هذه المخاليط بالرغم من قيمتها الغذائية التي تصل إلي حوالي 1.5 ضعف الأعلاف المتاحة حالياٌ بالأسواق إلا أن سعرها لا يزيد علي 10 - 15 % من أسعار الأعلاف المشتراه من الأسواق مع ضمان تقديم علف مناسب ذي مواصفات جيدة.
6- صفات الحيوان الشكلية بعد تسمينه..
بعد تسمين العجول( إستوت) فإن الشكل الظاهري يتضح بالمعاينة حيث يصبح الجسم مليئاٌ باللحم.. وواسعاٌ وعميقاٌ في الأرباع الخلفية - وخط الظهر وخط البطن متوازيان وقمة الكتف عالية مستديرة ومملوءة باللحم والرقبة قصيرة وغليظة.
والجسم عميق وعريض ومندمج وعظام المؤخرة مدفونة باللحم - المسافة بين الأرجل الخلفية واسعة وعضلة الفخذ والإلية تكون ممتلئة ومستديرة واللحم يملؤها إلي ما يقرب من العرقوب، وهو ما يعبر عنه بإلتفاف الفخذ والمؤخرة عريضة والعظام مدفونة في اللحم وغير ظاهرة.
الشكلة يترسب بها الدهن ومشدودة و الشكلة هي عبارة عن الجد الذي يربط البطن بالفخذ وكذلك نجد أن العكوة (قمة الذيل عند المؤخرة) يحيط بها الدهن.
7- اقتصاديات التسمين..
لكي تحقق النجاح في مشروع التسمين وتحقيق عائداٌ مجزياٌ من عملية التسمين فإن ذلك يتوقف علي عدة عوامل مختلفة يجب تحقيقها:
مقدمة لابد منها: 
من المعروف أن نظام التربية لمشروعات التسمين في بلاد المراعي الطبيعية تحقق نجاحاٌ عالياٌ، بينما القيام بهذه المشروعات في البلاد الفقيرة بالمراعي الطبيعية تؤدي غالبا ٌإلي عدم نجاحها، كما في مصر حيث تفتقر إلي المراعي الطبيعية وبالتالي تزداد تكاليف التغذية اللازمة لإنتاج اللحم.
ولذلك يجب أن يكون استخدام التغذية في حدود معينة بحيث إذا زادت تكلفة كيلو اللحم علي سعر العليقة اللازمة لإنتاجه يجب أن يتوقف المنتج قبلها، وفي الوقت المناسب الذي يحقق له الربح.
ولذلك كانت أغلب المشروعات الناجحة في التسمين تعتمد علي الإدارة المتخصصة في التغذية.. ويجب استخدام القطعان المؤقتة والتي تباع بمجرد انتهاء نظام التسمين ولابد أن يضع المربي في سياسته النقاط التالية حتى يحقق الربح المناسب :
  1.  يجب استخدام علائق من مكونات رخيصة بحيث يستفيد من مخلفات الزراعة والمضارب والمصانع أيها أقرب إليه وإلي مزرعته.
  2.  استخدام العجول المتوسطة العمر عند بداية التسمين حيث يكون معدل نموها عالياٌ.
  3.  شراء العجول بسعر منخفض باختيار الوقت الذي يزيد فيها العرض.
  4.  إجراء عمليات الانتخاب والتدرج المستمر لاستبعاد العجول البطيئة النمو حتى لا يصبح عبئاٌ علي ميزانية المشروع.
  5.  يتم التسويق حسب الوزن المطلوب أو الملائم للبيع وعدم اللجوء للزيادة في الوزن حتى لا يكون أكثر من اللازم مما يضر الحيوان..
  6.  الرعاية الصحية واكتشاف الحالات المرضية فور حدوثها ومعالجتها..
  7.  استخدام علائق متزنة.
لحساب العائد...
  •  سعر شراء العجل الواحد 1600 جنية
  •  وزن العجل 220 كيلو جرام
  •  مدة التسمين 6 شهور، و العليقة مكونة من علف مصنع وقش
  •  ثمن البيع بعد التسمين لكل كيلو جرام 7 جنية (وزن قائم)
  •  ثمن طن العلف المركز 600 جنية
  •  ثمن طن القش 40 جنية

ولحساب العائد...
  • معدل النمو اليومي 4/3 كيلو جرام لكل عجل.
  • إجمالي النمو خلال فترة التسمين (180 يوماٌ) بالكيلو جرام للعجل الواحد = 180 ×4/3 = 135 كجم.
  • متوسط وزن العجل بعد التسمين = 220 + 135 = 355 كيلو جرام.
  • ثمن الشراء+ التكاليف = 1600 + 700= 2300 جنية
  • ثمن العجل بعد التسمين= 355× 7= 2485 جنية.
  • العائد للعجل الواحد= 2485- 2300= 185 جنية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

تابعنا

Legroup جميع الحقوق محفوظة لموقع 2017. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تدوينة الأسبوع

Template Information

اسم المدونة

اسم المدونة

وصف المدونة هنا.

Template Information

Test Footer 2

افضل مقال 2017 ل doucumnt التعاون لمزيد اشترك معناgoogle

كيفية معرفة بأنك مسحور

ما هو السحر السحر:لغة :التخيل والخداع والتمويه. اصطلاحا:ضرر يوقعه إنسان بإنسان أخر بسبب حقد او كراهية ،يصبح الانسان المسحور يتخبط في اموره غ...

Google+ Followers

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

بحث هذه المدونة الإلكترونية

ماهو موقعنا doucumnt

Facebook

قاءمة المدونات الاكترونية

  • homme - *Homme* Être humain adulte du sexe masculin Cet article concerne les individus mâles de l'espèce humaine. Pour l'être humain, voir Homo sapiens. Pour l...
    قبل 5 أسابيع

تابعنا على فيسبوك

Ad Home

LightBlog

إعلان

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

المتابعون

المتابعة بالبريد الإلكتروني

Translate

احدث مواضيعنا

Popular Posts