كيف تصيح مصور بارع

كيفية تطوير مهاراتك في التصوير الفوتوغرافي

إن اتقنت أساسيات وضع الكادر والتقاط الصور، حاول المضي بمهاراتك أكثر. اجعلها هواية، أو حتى مهنة، بدلًا من أخذ الصور الاعتيادية لعطلتك، لحيوانك الأليف، أو لطفلك. قد حان الوقت لأن تلتقط بعض الصور الخلابة، عوضًا عن الصور الأقل من العادية التي لا تحدث فرقًا.

الخطوات

1

اعثر على شخص يمكنه مساعدتك في شراء كاميرا جيدة قابلة للاستخدام. قد يكون لدى والدك أو لدى صديق مصور كاميرا فيلمية زائدة عن حاجته. إن لم يكن لديك كاميرا، استعر واحدة إلى أن تتمكن لاحقًا من شراء أخرى. ففي الغالب أي كاميرا رقمية من العقد السابق، وأي كاميرا بالفيلم تم صنعها، ستكون جيدة كفاية لتعطيك صور رائعة. أن يكون لديك كاميراتك الخاصة هوعاملًا مساعدًا بشدة.

2

تعلم الأساسيات، إن لم يسبق لك تعلمها بالفعل.أساسيات التصوير تتضمن التكوين، وهو بالضرورة كيفية وضع الغرض بداخل كادر الصورة، الإضاءة، ووظائف كاميراتك الأساسية.

3

كن مستعدًا. على الأقل، نصف المرات، يكون الفرق بين الصورة الفوتوغرافية المذهلة والعادية هو أن تكون في المكان الصحيح في الوقت الصحيح، مع كاميرا في يدك. احمل كاميراتك معك كلما استطعت. احرص على الاستخدام الدوري للكاميرا، مجرد حملها فحسب لن يجدي نفعًا.

4

كن هناك. أن تكون "مستعدًا" ليس كافيًا. كما قال كين روكويل عن بداياته، "هل فهمت الكلمة المفسدة التي فهمتها، "أي شيء قام بالظهور بنفسه؟" لقد كنت مشاهدًا. لقد اعتقدت أن التصوير الفوتوغرافي يتضمن التقاط صور الأشياء التي تأتي بالصدفة. خطأ! يجب عليك أن تنهض وتخرج للعثور على الأشياء. العثور عليها ورؤيتها هو الجزء الصعب.. أما التقاط صورتها هو الشيء التافه" [١]انهض، اخرج، والتقط الصور. اخرج في جميع أوقات اليوم، كل يوم، وابحث عن أشياء. لا تنتظر اللحظة الصحيحة لتأتي (ولكن كن مستعدًا في حالة مجيئها!)؛ اخرج و "اعثر عليهم". ابحث عن الفرص في كل مكان تذهب إليه (سواءً كنت في المركز التجاري أو في الجانب الآخر من العالم)، واذهب لأماكن بحثًا عن الفرص. إن رأيت شيئًا في عقلك، فعلى الأرجح ستتمكن من إحضاره وتصويره!

5

توقف عن البحث عن أشياء لتلتقط صورتها وتعلم كيف ترى.ابحث عن الألوان. أو افعل العكس: ابحث عن غيابٍ تام للألوان، أو التقط الصور الأبيض والأسود.ابحث عن التكرار والإيقاع. أو افعل العكس، وابحث عن شيء منعزل تمامًا عما يحيط به.ابحث عن الإضاءة، أو غيابها. التقط صورًا للظلال، أو للانعاكاسات، أو للضوء الذي يمر من خلال شيء ما، أو للأشياء في العتمة التامة. العديد من الأشخاص يجدون أن ’الساعة الذهبية’ (آخر ساعتان من ضوء النهار) هى الحالة المثالية للضوء لالتقاط الصور بسبب الضوء الاتجاهي الذي تحدثه، مما يخلق عمقًا في الصورة حين يتم استخدامه بشكلٍ لائق. إلا أن ذلك لا ينفي إمكانية التقاط الصور خلال فترة الظهيرة بجودة إضاءة جيدة. أشعة الشمس المباشرة في الخلفية يمكن رؤيتها كظرف قاسي، ابحث عن الحالات الضبابية أو مظلة مفتوحة لتحصل على بعض الضوء الناعم الجميل. مع ذلك، تم وضع القواعد لتُخرَق، لا تتبع تلك الإرشادات بحذافيرها!ابحث عن العواطف والإيمائات إن كنت تصور أشخاص. هل يظهرون السعادة؟ الإنزعاج؟ الحزن؟ هل يبدون متفكرين؟ أو يبدون كشخص آخر منزعج من كوّن كاميرا موجهة له؟ابحث عن الملمس، الكتلة، والنمط. صورالأبيض والأسود تكون مذهلة لأن الأبيض والأسود يجبر المصور على إيجاد تلك العوامل.ابحث عن المتضادات. ابحث عن شيء يبرز عن باقي الصورة. في تكوينك، استخدم النهاية الواسعة لخاصية التقريب (أو عدسة بزاوية واسعة) واقترب واجعل الأمر يحدث. ابحث عن تضادات في كل ما سبق ذكره: الألوان وسط البلادة، النور وسط العتمة، وهكذا. إن كنت تصور أشخاص، جرب وضع (أو العثور على) موضوعك في سياق يبرز فيه الشخص عما حوله. ابحث عن السعادة في أماكن غير متوقعة. ابحث عن شخص يبدو غريبًا في وسط البيئة المحيطة به. أو تجاهل كل هذا والتقط الصور بعيدًا عن موضوعهم بفتح عدستك لأخرها حتى تضبب الخلفية. بالمختصر..ابحث عن أي شيء سيجذب أعين المشاهد حيث لا يكون موضوعًا "تقليديًا". بينما تحاول العثور على بصمتك، غالبًا ما ستجد نفسك تعود لأخذ صور أشياء مادية مجددًا. لا بأس بهذا. البحث عن الأشياء التي لا تحمل موضوعًا سيحسن مهاراتك الفوتوغرافية، وسيجعلك لاحقًا ترى العالم بطريقة مختلفة كليًا.

6

أبق صورك بسيطة بقدر الإمكان. اقترب من موضوعك بقدر الأمكان. استخدم رجليك، واستخدم عدسة التقريب (إن كان لديك واحدة) لتتقن تفاصيل تكوينك. تخلص من أي شيء لا يساهم في فهم موضوع صورتك بشكلٍ كامل.

7

التقط صورًا بكاميرا فيلمية. إن كنت تقوم باستعمال الكاميرا الفيلمية بالفعل، جرب التصوير الرقمي أيضًا. لكل من الكاميرا الفيلمية والرقمية دور في تعلم حرفة التصوير. لكل منهم مزايا وعيوب، وكلاهما سيعلمك مجموعة عادات مختلفة. أسوء عادات الاستخدام الرقمي يعادلها مزايا الفيلم، والعكس صحيح.الكاميرا الرقمية تعطيك إجابات فورية عما تقوم به بطريقة صحيحة وما تقوم به بطريقة خاطئة. كما أنها تقلل كلفة التجارب لصفر. هذان الشيئان كلاهما عديم القيمة للمصور الجديد. مع ذلك، انعدام الكلفة الذي يأتي مع الكاميرا الرقمية يجعل من الأمر في منتهى السهولة أن تعتاد على أخذ الصور العشوائية بكثرة على أمل الحصول على بعض الصور الجيدة في نهاية الأمر.الكاميرا الفيلمية تجبرك على أن تكون أكثر حرصًا في التقاط الصور. حتى الميليونير سيمانع الاستلقاء في يخته والتقاط ستة وثلاثين صورة لمنشفته بكاميرا فيلمية. [٢] الحافز الإقتصادي وراء أخذ صور أفضل بعدد أصغر قد يؤدي لتجارب أقل (مما يعد سيئًا)، ولكنه يجعلك تفكر أكثر قبل التقاط الصور (مما يعد جيدًا، إن كانت لديك فكرة عما يجب تنفيذه قبل أخذ الصورة). بالإضافة إلى ذلك، الفيلم "مازال" يحتفظ ببصمة فريدة، كما يمكنك شراء كاميرا فيلمية احترافية بسعر زهيد للغاية.

8

اعرض أفضل أعمالك للأشخاص الآخرين.بكلمات أخرى، "اعثر على أفضل أعمالك واعرضهم وحدهم للأشخاص الآخرين." حتى أعظم المصورين لا يلتقطون صورًا مذهلة في كل مرة؛ ولكنهم يدققون الاختيار في ما يعرضونه للناس.كن قاسيًا بشأن هذا الأمر. إن لم تكن الصور رائعة بالنسبة لك، لا تعرضهم أبدًا. سقف معاييرك سيرتفع بمرور الوقت، وحتى الصور التي ظننت يومًا أنها لا بأس بها ستبدو رديئة جدًا لك بعد مرور عدة أشهر. إن عنى هذا الحصول على صورة واحدة جيدة أو اثنتين في نهاية يوم حافل بالتصوير، لا بأس. في الحقيقة، غالبًا ما يعني هذا أنك قاسٍ بالقدر الكافي.لا تنظر للصور بحجمها الكامل. يقول المصور "كين" [١] أن أهم أجزاء الصورة هي التي يمكن رؤيتها حين يتم مشاهدة الصورة بحجم الأنامل. سيكون هناك بعض الأشخاص الذين سيدققون في العيوب التي سيرونها حين يتم تكبير الصورة بنسبة 100%. لا بأس بهذا، لأن أولئك الأشخاص غير جديرين بالاستماع لهم. خذ راحتك في تجاهل أي شيء لا يبدو رائعًا حين يأخذ ربع مساحة الصورة (أو أقل).

9

اسع واستمع لنقد الآخرين. لا تقع في فخ مواقع الإنترنت التي تعد بنقد صورك؛ فهى غالبًا ممتلئة بالمدققين السخفاء الذين سبق ذكرهم. مع ذلك، من المفيد السعي وراء النقد البنّاء، طالما أنت حريص في اختيارك لمن تستمع له.استمع للفنانين. إن كان لدى أحدهم بعض الأعمال الفنية الرائعة ليعرضها، أمثال الصور، اللوحات، الموسيقى، أو أي شيء آخر، هذا إذًا سبب لتأخذهم على محمل الجد، حيث أن الفنانين عادةً ما يفهمون الفحوى الفنية، سواءً كان ذلك في نفس مجالهم أو لم يكن (إن لم تحدث صورتك صدى، فمن الأفضل محوها). معظم غير-الفنانين يقومون بالنقد أيضًا، بالرغم من كونهم غير مؤهلين ليخبروك بما تقوم به بطريقة صحيحة (كما أنهم غالبًا ما سيكونون لطفاء معك تفاديًا لجرح مشاعرك).تجاهل أي شخص ينقد صورك بقسوة وفي نفس الوقت ليس لديه أي صور رائعة ليعرضها. لا يهم الاستماع لآرائه.اعرف ما الذي تقوم به بطريقة صحيحة وما تخطىء بفعله. إن أعجبت أحدهم صورة "ما الذي أعجبهم فيها؟" وإن لم يعجبوا بها، "ما الشيء الخاطىء الذي قمت به؟" كما سبق ذكره، الفنانون الآخرون غالبًا ما سيكون لديهم المقدرة على إخبارك بتلك الأشياء.لا تكن متواضعًا إن أُعجِب أحدهم بعملك. لا بأس، المصورون يحبون تلقى الإطراء على روائعهم الفنية كما يحب جميع الناس الآخرين. ولكن حاول ألا تكون متعجرفًا أيضًا.

10

ابحث عن الأعمال الفنية التي تلهمك. هذا لا يعني الأعمال الخالية من الخطأ تقنيًا؛ أي مهرج (فاحش الثراء) يمكنه تركيب عدسة باهظة على كاميرا رقمية بألاف الدولارات مع إضاءة جيدة، والتقاط صورة شديدة الحدة لطائر، وكل هذا لن يجعله ناجحًا مثل ستيف سيرون Steve Cirone. عوضًا عن هذا، ابحث عن الصورة التي تجعلك تبتسم، تضحك، تبكي، أو تشعر بأي شيء، وليست الأعمال التي تجعلك تقول "جيدة الإضاءة والحدة". إن كنت مهتمًا بتصوير الأشخاص، ألق نظرة على أعمال ستيف مكررى Steve McCurry(مصور صورة الفتاة الأفغانية Afghan Girl)، أو صور أستوديو المصورة آني ليبوتز (Annie Leibowitz). إن كنت تتابع Flickr أو أي موقع إليكتروني لتشارك الصور، أبق عينيك على الأشخاص الذين يلهمونك (ولكن لا تقضي كثيرًا من الوقت محملقًا في شاشة حاسوبك بدلًا من الخروج وأخذ الصور).

11

تعلم بعض الأساسيات التقنية. لا، هذا ليس أكثر الأجزاء أهمية في أخذ الصور. في الحقيقة، هو أقلهم أهمية. والسبب وراء هذا؛ الصورة الرائعة المأخوذة من شخص جاهل لمباديء التصوير، أكثر إثارة بكثير من صورة مملة ولكنها مثالية من حيث التركيز والإضاءة. كما أنها أفضل بشكل لا يوصف من الصورة التي لم تؤخذ أبدًا لأن المصور كان مشغولًا بالقلق حيال تطبيق تلك المباديء فحسب.مع ذلك، من المفيد أن تكون لديك معرفة عملية بسرعة مصراع الكاميرا، فتحة العدسة، والبعد البؤري، إلخ.، وما التأثيرات التي يحدثونها على صورتك الفوتوغرافية. ولا واحد منهم سيحول صورة سيئة إلى أخرى جيدة، ولكنهم قد يمنعونك أحيانًا من خسارة صورة جيدة بسبب مشاكل تقنية، كما أن الدراية بهم قد تجعل الصور الجيدة أكثر روعة.

12

اعثر على بصمتك المميزة. قد تجد نفسك ودود كفاية لتلتقط صور الأشخاص. قد تجد أنك تستمتع بالخروج في مختلف أحوال الطقس لتلتقط صور الطبيعة. قد يكون لديك عدسات مقربة ضخمة بالإضافة لاستمتاعك بسباق السيارات كفاية لتحظى بوقت ممتع في التقاط صورهم. جرب كل تلك الأشياء! اعثر على شيء تستمتع به، وتكون جيدًا فيه، ولكن لا تحصر نفسك في هذا الشيء فحسب.

Advertisement

أفكار مفيدة

ابذل قصارى جهدك لتجعل كل صورة محسوبة. عادةً ما ستكون صورة واحدة من أصل عشرين تستحق الاحتفاظ بها، واحدة من أصل مئة ستكون جيدة، واحدة من أصل ألف ستكون مذهلة، وإن كنت محظوظًا كفاية، قد تحصل في حياتك على صورة استثنائية يقدّرها الجميع.لا تُحبَط. إن لم يظهر أي تقدم في تصويرك الفوتوغرافي بعد عدة أيام أو أسابيع، استمر بالعمل! التصوير الفوتوغرافي يحتاج للصبر والعزيمة أيضًا.اطبع أفضل صورك بمقاس كبير نسبيًا.لا تعتمد على الحيل التقنية أو التعديلات مثل HDR لتجعل من صورك شيئًا مثيرًا. إن كانت الصورة مملة فور التقاطها، أمحها أو ألقها بعيدًا.اشتر كتابًا حديثًا عن التصوير الفوتوغرافي. وفر المال واشتر كتابًا مستعملًا لطالما يعد حديثًا نسبيًا. تفحص وانظر في العديد من كتب التصوير الفوتوغرافي قبل الشراء. انظر أيضًا في العديد من المجلات (الموسيقي، الناس، البيوت، الحدائق، العمارة، الأطفال، أو أيًا كان ما يهمك). كيف تبدو الصور؟ ما الذي يفعله المصورون؟من المفيد أيضًا مشاهدة أعمال الآخرين، أو الصور في مجلات التصوير الفوتوغرافي. انقد الصور. اصنع قائمة باثنين من الأشياء الإيجابية وشيئين قد تود تغيرهما في الصور.التقط صورك الخاصة واجعل أحد آخر يتفحصها.في غالب الأمر، أي كاميرا رقمية من العقد الماضي، وأي كاميرا فيلمية تم صنعها، ستكون جيدةً كفاية لتعطيك بعض الصور الرائعة. لا تقلق حيال آلات التصوير حتى تتقن الأساسيات أولًا. ومن الأفضل ألا تقلق حيال الآت التصوير أبدًا.أعط لنفسك الإرشادات. إن كنت تملك كاميرا معها كتيب الإرشادات، اقرأ الكتيب وتلاعب بالخيارات بينما تقرأ. اقرأ في مكان لن يتم تشتيت انتباهك فيه.خيار الضبط الآلى (Automation) موجود لسبب؛ هو يتيح لك التركيز على التقاط صور رائعة بدلًا من التركيزعلى التوافه التقنية التي لا ينبغى عليك الاهتمام بها. استخدم خيار "Program" في كاميراتك، إن كانت تمتلك واحدًا، واستخدمه للتحويل واختيار مركبات مختلفة من فتحة العدسة وسرعة مصراع الكاميرا. إن كنت لا تستطيع الحصول على صور جيدة إلا بالضبط اليدوي (Manual)، استخدمه إذًا، ولكن اعلم أن التظاهر بأنك في الخمسينات وتفتقر لأي خيار آلى لن يجعلك محترفًا.حين يأتي الأمر لاختيار الكاميرا، يجب أن تكون حريصًا. شرائك لكاميرا بمئات الدولارات لن يعني الحصول على صور رائعة فورًا. إن اشتريت كاميرا باهظة أكثر، اهتم بتعلم كل شيء عن وظائفها.لا تدفع لقاء الاسم. كاميرا Nikon للمبتدئين، على سبيل المثال، لديها العديد من نفس الصفات ( خاصية التقريب المرئي 4x، مثلًا) ككاميرا للمبتدئين بعلامة تجارية أخرى (التي عادةً ما تكون أرخص).


تحذيرات

حين تلتقط صور الأشخاص في العامة حاول دائمًا أن تكون لطيفًا وتذكّر أن تسأل أولًا إن كان لا بأس بأخذ صورة شخص محدد أو مجموعة من الأشخاص. تذكر قول شكرًا وعرض الصور عليهم. قد تكون هناك بعض الأسباب الاجتماعية أو الدينية التي قد تجعل الشخص لا يرغب في أن يتم تصويره. قد يكون هناك أيضًا بعض الإفادات التي يجب أن تضعها باعتبارك إن كنت ستسخدم صورة الشخص لغرض ربحي أو مهني.

الأشياء التي ستحتاج إليها

كاميرا. احصل على اثنين على الأقل، إن استطعت: واحدة فيلمية، وأخرى رقمية (انظر للأعلى).

ليست هناك تعليقات