كندا

. . ليست هناك تعليقات:

دولة كندا كندا، هي إحدى الدول التابعة لقارة أمريكا الشمالية، وتضم عشر مقاطعات، وثلاثة أقاليم تابعة لها، وتوجد تحديداً في الجهة الشمالية من قارة أمريكا الشمالية، وتمتد مساحتها على حدود المحيط الأطلسي من جهة الشرق، باتجاه المحيط الهادي من جهة الغرب، وتمتد باتجاه الشمال من جهة المحيط المتجمد الشمالي. تحتل كندا المرتبة الثانية من بين دول العالم من حيث المساحة بعد روسيا، وتعتبر الحدود التي تجمع بين كندا والولايات المتحدة الأمريكية، هي الحدود الأطول في العالم. معلومات عن دولة كندا تعتبر الأراضي الكندية من الأراضي المأهولة بالسكان منذ القدم، من قبل السكان الأصليين. تبلغ مساحتها تسعة ملايين، وتسعمئة وأربعة وثمانين ألف، وستمئة وسبعين كيلومتر مربع. عاصمة كندا أوتاوا. اللغة الرسمية هي اللغة الإنجليزية، واللغة الفرنسية، بالإضافة لوجود بعض اللغات غير الرسمسة التي يتكلم بها السكان. نظام الحكم فيها ملكي دستوري فدرالي ديمقراطي تمثيلي. يبلغ عدد سكانها حوالي اثنين وثلاثين مليوناً، ومئتين وثلاثة وثلاثين ألفاً، وتسعمئةٍ وخمسةٍ وخمسين نسمة. عملة كندا هي الدولار الكندي. توجد في كندا ثلاث مدن رئيسية كبرى، وأكبر مدينة فيها هي مدينة تورنتو، التي تعتبر من أكبر وجهات السياحة فيها، وتضم العديد من مراكز التسويق الكبرى، والمتاحف، والمهرجانات الفنية والفعاليات الثقافية، مما يجعلها من أكثر المدن الكندية تنوعاً ثقافياً، كما تقع بالقرب منها شلالات نياغارا الشهيرة، التي تعتبر قبلةً لآلاف الزوار سنوياً. من المدن الرئيسية في كندا مدينة مونتريال، التي تعتبر مدينةً متعددة اللغات، حيث يتكلم سكانها بالإضافة للإنجليزية والفرنسية، اللغة العربية، باعتبارها وجهةً للمهاجرين العرب، وتعتبر من المدن التي تحتوي على مراكز استجمام كثيرة. من مدنها الرئيسية الأخرى، مدينة فانكوفر، التي توصف بأنها أجمل مدن العالم على الإطلاق، وتزخر هذه المدينة الساحرة بالعديد من مظاهر الطبيعة، والمتنزهات، وأماكن التسوق. تحدها من جهة الشمال الغربي ألاسكا، ومن الشمال والمحيط المتجمد الشمالي بحر " بيفورت "، ومن جهة الشمال الشرقي يحدها خليج بفين، ومضيق ديفس، ومن جهة الشرق المحيط الأطلسي والولايات المتحدة الأمريكية، ومن جهة الغرب المحيط الهادي. تعتبر كندا من أغنى دول العالم بالموارد الطبيعية، وتحتل المركز الأول بإنتاج الزنك واليورانيوم والكوبالت، كما تحتوي على كميات كبيرة من النيكل، وتعتبر من أكبر الدول إنتاجاً للشعير، والنحاس، والرصاص، والغاز الطبيعي، والفحم، والبترول، والقمح، والأخشاب، والخضراوات وغيرها. مناخها بارد جداً في معظم شهور السنة، وذلك بسبب قربها من المحيط المتجمد، مما يؤثر على النشاط البشري فيها، ونوعية الغطاء النباتي.                

تحتل دولة كندا مساحة كبيرة من المنطقة الشمالية لقارة أمريكا الشمالية. فهذه الدولة تمتد من المحيط الأطلسي شرقًا و حتى المحيط الهادي غربًا يحد كندا من الشمال المحيط القطبي الشمالي. وتتميز هذه الدولة بأنها ثاني أكبر بلدان العالم من حيث المساحة الكلية الديانة في كندا من الأركان الرئيسية في الثقافة السياسية الكندية ما يعرف بدعم التعددية الدينية ، لذا فإن الديانات تتعدد في تلك الدولة ،فمثلاً إن 77.1% من الكنديين مسيحيون ، و يمثل الكاثوليك أكبر مجموعة دينية (43.6%). وتمثل الكنيسة المتحدة في كندا أكبر طائفة بروتستانتية ،إضافة إلى المسيحية فإن هناك ما يقرب من 16.5% من الكنديين لا ينتمون لدين معين، أما الإسلام فيحتل حيزاً جيداً بعض الشيء حيث يعتنقه 1.9% من النسبة الباقية بعد المسيحية و من لا ينتمون لدين معين ، و يليه اليهودية بنسبة 1.1% ==التعليم في كندا== تقدم الأقاليم والمقاطعات الكندية التعليم للمواطنين. ويتراوح عمر الطلاب في المدارس الإلزامية ما بين 5-7 إلى 16-18عامًا، يشرف كذلك على التعليم التالي للمرحلة الثانوية حكومات الأقاليم والمقاطعات التي تقدم معظم الدعم المالي ==الثقافة الكندية== من الثقافات التي كان لها تأثيرها على الثقافة الكندية عبر التاريخ : البريطانية والفرنسية وثقافة السكان الأصليين. كذلك تأثرت الثقافة الكندية بصورة كبيرة بالثقافة الأمريكية، وذلك بسبب التقارب في المكان وتبادل الهجرة بين الدولتين تتميز كندا بأنها دولة متسعة من الناحية الجغرافية ومتنوعة من الناحية العرقية. و قد ساعدت هجرة الناس إلى كندا من كل بلاد العالم في التأثير في الثقافة الكندية إلى حد كبير. فترى الكثير من المواطنين الكنديين يقدرون تعدد الثقافات ويرون أن الثقافة الكندية هي في الأصل متعددة الثقافات هذا و يعد الموروث الثقافي المتعدد أساساً للفقرة السابعة عشر من الميثاق الكندي للحقوق والحريات ==رموز الدولة الكندية== تتأثر الرموز القومية بالمصادر التاريخية و الطبيعية ومصادر السكان الأصليين. على وجه الخصوص، يرجع اتخاذ ورقة القيقب الحمراء رمزًا لكندا إلى أوائل القرن الثامن عشر، وقد تم تصويره على العلم الحالي والأعلام السابقة. كما قام الكنديين بتصوير هذه الورقة أيضًا على القطعة النقدية الصغيرة التي تعرف بالسنت وعلى شعار الدولة و قد برزت أيضاً في كندا العديد من الرموز الأخرى مثل حيوان القندس والأوزة الكندية وطائر الغواص السامك والتاج وشرطة الخيالة الملكية الكندية و من الرموز الحديثة في كندا العمود الخشبي الطوطمي والشاهد الصخري الشبيه بهيئة الإنسان والذي يطلق عليه إنوكشوك تعد كندا دولة جميلة وساحرة للسياح ، حيث أنها تحتوي العديد من المعالم السياحية البارزة والتي تجذب السياح من جميع انحاء العالم لزيارتها ، ومن هذه المعالم : -جبال روكي : وهي المنطقة التي اقيمت عليها المتنزهات الخمسة الوطنية ، كما انه يتوفر هناك العديد من الانشطة والفعاليات والتي قد يرغبها السائح من تسلق للجبال او تزلق للجليد ...الخ . - كيبيك القديمة : تتميز هذه المنطقة بالابنية القديمة التاريخية كما انها تحتوي على العديد من الطرز المعمارية المختلفة ويفضله السياح الذين يهتمون بالتفاصيل والمعالم التاريخية والمعمارية . - شلالات نيجيريا : حيث تعد شلالات نيجيريا من الاجمل والاقوى على مستوى العالم ، حيث تتميز هذه المنطقة بجمالها الخلاق وان نسبة كبيرة من العرسان يقضون شهر العسل في هذه المنطقة .

كندا كندا (بالإنجليزيّة: Canada) هي دولة تقع في قارة أمريكا الشماليّة، وثاني أكبر دولة من حيث المساحة، حيث تبلُغ مساحتها الإجماليّة 9,984,670 كم2. يَحُد كندا من الشمال المُحيط المُتجمد الشماليّ، ومن الشرق المحيط الأطلسيّ، ومن الغرب المحيط الهادئ، ومن الجنوب الولايات المُتحدة الأمريكيّة. استقلّت كندا عن بريطانيا في الأول من يوليو لعام 1867. إنّ كندا دولة فيدراليّة، وتتبع نظاماً ملكيّاً دستورياً في ظل برلمانيّة ديمقراطيّة، وتَضُم 10 مقاطعات و3 أقاليم. تُعد كندا دولة مُتقدِّمة جداً اقتصاديّاً وتكنولوجيّاً، حيث يبلُغ الناتج المحليّ الإجماليّ لها 1.632 تريليون دولار في عام 2015. [١] يلبُغ عدد سكانها 36,286,425 نسمة، وذلك وفق إحصائيّات الرُبع الثاني لعام 2016.[٢] أوتاوا عاصمة كندا إنّ مدينة أوتاوا (بالإنجليزيّة: Ottawa) هي العاصمة الفيدراليّة لدولة كندا، ورابع أكبر مدينة فيها. سُميّت أوتاوا بذلك نسبةً إلى كلمة أوداوا، والتي تعني التجارة بلُغة الجونكين، وهم السُكان الأصيّلون لقارة أمريكا الشمالية. وتعيش مدينة أوتوا حياة سلام وأمن، فقد سُجّل فيها انخفاض في معدّل ارتكاب الجرائم، وذلك مُقارنةً ببعض مُدن الدول الغربيّة، فسكانها يعيشون بانسجام وخاصة الوافدين إليها، ويكاد التميّيز العنصري فيها ينعدم.[٣] الجغرافيا الموقع تقع مدينة أوتاوا في وادي أوتاوا شرق مقاطعة أونتاريو، وتحدّها من الشمال الضفة الجنوبيّة لنهر أوتاوا، الذي يفصلها عن مدينة غاتينو الواقعة في مقاطعة كيبك، وتوجد في المدينة قناة تُسمّى ريدو، وتمتد من شمال المدينة إلى جنوبها لتصب في نهر أوتاوا، وتتجمد المياه في هذه القناة خلال فصل الشتاء، فتصبح مكاناً للتزلج.[٣][٤] تمتد إحداثيات المدينة بين ′25 °45 شمالاً، و′41 °75 غرباً.[٥] تبلُغ مساحة المدينة 2,779 كم2، وهي بذلك تكون رابع أكبر مدينة بين مُدن كندا.[٦] السُكان يبلُغ عدد سكان مدينة أواتاو 933,596 نسمة عام 2011، وتحتل بذلك المرتبة الرابعة بين مدن كندا في الحجم من حيث عدد السكان. وتضُم المدينة الكثير من الأعراق والأقليّات، الأمر الذي ينعكس على عدد اللُغات غير الرسميّة التي يتم تحدُّثها في المدينة، حيثُ يبلُغ عددها تسع لُغات يتحدّثها السُكان الأصليّون، وأكثر من تسعين لُغة أُخرى يتحدّثُها السكان غير الأصليين. أمّا اللُغات الرسميّة للمدينة فهي الإنجليزية والفرنسية.[٧] المُناخ تتمتع مدينة أوتاوا بمُناخ رطب، مع شتاء قارص البُرودة، وصيف دافئ، وتصل درجات الحرارة ذروتَها في شهر يوليو، حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة لهذا الشهر °26 درجة سيليزيّة؛ بينما تبلغ درجات الحرارة أقل مُعدّلاتها في شهر يناير، والذي يبلُغ متوسط درجات الحرارة فيه °-15 درجة سيليزية. كما تتمتع المدينة بنسبة هطول مطري كبيرة، حيثُ يبلُغ معدّل الهبوط المطري السنوي 869.5 مم.[٨] الاقتصاد يبلُغ الناتج المحلي الإجمالي لمدينة أوتاوا 40 مليار دولا، ويعتمد اقتصاد المدينة بشكل كبير على قطاعَي التكنولوجيا والحكومة الفيدرالية، حيثُ يعدّان أكبر مصدر للدخل القوميّ الإجماليّ وللوظائف، ويُشكلان ما نسبتُه 37% من الناتج المحلي الإجمالي للمدينة، كما تُساهم قطاعات أُخرى في دعم اقتصاد المدينة، منها قطاع الزراعة الذي يرفُد الخزينة بـ 400 مليون دولار، وقطاع السياحة، والتعليم والصحة، والتجارة، والبناء، وغيرها من القطاعات.[٩] كما تمتلك مدينة أوتاوا العديد من المصادر الاقتصاديّة التي ترفد خزينة العاصمة بالأموال، إلى جانب قطاعات التكنولوجيا والزراعة؛ حيث تُساهم التجارة في 9.4% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للمدينة، ويُساهم قطاع المالية، والعقارات، والتأمين بنسبة 10.4% من الناتج المحلي الإجمالي، كما تُساهم قطاعات الصحة والتعليم بنسبة 7.5%، وقطاع البناء بنسبة 4%، بينما تُساهم القطاعات الأُخرى المُختلفة بنسبة 28% من الناتج المحلي الإجمالي للمدينة.[٩] التاريخ يعود تاريخ أوتاوا إلى أواخر القرن الثامن عشر، حيث وَفِدَ إلى المدينة العديد من الرحّالة عبرَ نهر أوتاوا، وكان مُعظمهم قد أتوا من الولايات المتحدة الأمريكيّة، والذي كان من ضمنهم فيلمون رايت. وقد أسس رايت مدينة رايتس تاون، والتي تُسمّى مدينة هول حالياً. وفي أواسط عام 1830 بدأ الفرنسيون بالتوافد إلى المدينة بشكل كبير، والذي كان مُعظمهم عمّالاً، وبدأوا بالعمل على حفر قناة ريدو، وتم الانتهاء من العمل عليها في عام 1832، واستقروا في مدينة أوتاوا، ومن ضمن الذين وصلوا إلى المدينة، كان عدد من السياسين الذين أصبحوا قوّاد الحركة السياسية في المدينة.[١٠] وقد تمّ اختيار المدينة كعاصمة في عهد الملكة فيكتوريا، حيثُ طالب السياسيون الكنديون الملكة باخيار موقع للحكومة الكنديّة، وقد تم اخيارها كعاصمة رسميّاً في عام 1867، وذلك بعد نقلها عدة مرات بين مدن أُخرى، حيث كانت تورونتو العاصمة في الفترة 1849-1851، والفترة 1855-185، وكانت مدينة كيبك العاصمة في الفترة 1851-1855, والفترة 1859-1865.[١١] السياحة يُعتبر قطاع السياحة من القطاعات المُهمّة في مدينة أوتاوا. إنّ أهمّ المعالم التي تشتهر فيها المدينة هو البناء الخاص بالبرلمان، فهو بناء تاريخيّ ونجد في وسطه برج السلام، وتشتهر أيضاً في المدينة قناة ريدو المائيّة، واللافت في هذه القناة أنّها تتجمّد في فصل الشتاء، فتصبح المكان الأشهر لرياضة التزلّج.[٣] كما تضم المدينة العديد من المتاحف، حيث تضم مجموعة كبيرة من المتاحف، من أهمّها: متحف بايتاون: والذي يستعرِض تاريخ المدينة منذ تأسيس قناة ريدو وحتى اختيارها كعاصمة.[١٢] متحف كندا للتاريخ: وهو أكثر المتاحف زيارة في كندا، حيث يعرض التاريخ والحضارة الكنديّة.[١٣] متحف التاريخ الطبيعيّ: والذي يعرض أبرز المعالم الطبيعيّة في كندا، والتاريخ الطبيعيّ للدولة.[١٤] متحف الحرب الكنديّ: حيث يعرض هذا المتحف التاريخ الحربيّ للدولة، وأبرز قصص الحرب المُؤثِّرة.[١٥] المراجع ↑ "NORTH AMERICA :: CANADA", CIA, Retrieved 10-12-2016. ↑ "Canada's population estimates, second quarter 2016", Statistics Canada, Retrieved 10-12-2016. ^ أ ب ت "أوتاوا"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 10-12-2016. ↑ "Census Profile - Map : Ottawa, City (Census Subdivision), Ontario", Statistics Canada, Retrieved 10-12-2016. ↑ "GeoHack - Ottawa", GeoHack, Retrieved 10-12-2016. ↑ "City of Ottawa Demographics", ottawa, Retrieved 3-1-2016. ↑ "Census Profile", Statistics Canada, Retrieved 10-12-2016. ↑ "Ottawa, Ontario Climate & Temperature", ClimaTemps, Retrieved 10-12-2016. ^ أ ب "Economy and demographics", ottawa, Retrieved 3-1-2016. ↑ Jeff Keshen, Nicole J. M. St-Onge (2001 ), Ottawa--making a Capital, Canada: University of Ottawa Press, Page 1. ↑ "A Virtual Exhibit: Ottawa Becomes the Capital", ottawa, Retrieved 3-1-2016. ↑ "BYTOWN MUSEUM", ottawatourism, Retrieved 10-12-2016. ↑ "Canadian Museum of History", ottawatourism, Retrieved 10-12-2016. ↑ "Canadian Museum of Nature", ottawatourism, Retrieved 10-12-2016. ↑ "Canadian War Museum", ottawatourism, Retrieved 10-12-2016.

دولة كندا هي إحدى دول قارة أمريكا الشمالية، تأسست في العام 1867م، وعاصمتها هي مدينة أوتاوا، وتبلغ مساحة أراضيها 9,984,670 كم²، وتقسم إدارياً إلى عشر مقاطعات، وثلاثة أقاليم، ونظام الحكم فيها ملكيّ دستوريّ وفدراليّ وديمقراطيّ تمثيليّ، حيث السلطة التشريعيّة بيد البرلمان الكنديّ، والمجلس الأعلى بيد مجلس الشيوخ الكنديّ، والمجلس الأدنى بيد مجلس العموم الكنديّ، وشعارها الوطنيّ هو (من البحر إلى البحر). تنتمي دولة كندا لكلٍّ من: الأمم المتحدة، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصاديّة، ومنظمة التجارة العالميّة، ومجموعة الثماني، ومنتدى التعاون الاقتصاديّ لدول آسيا والمحيط الهادئ، ودول الكومنولث، ومجموعة العشرين، والناتو، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومنظمة البلدان الأمريكيّة، والنافتا، وعصبة الأمم، ووكالة ضمان الاستثمار متعدّد الأطراف، ومؤسّسة التنمية الدوليّة، والبنك الإفريقيّ للتنمية، والبنك الدوليّ للإنشاء والتعمير، وبنك التنمية الآسيويّ، والمركز الدوليّ لتسوية المنازعات الاستشارية. جغرافيّة دولة كندا تقع جغرافياً في شمال قارة أمريكا الشمالية، حيث تمتدّ من المحيط الأطلسيّ في الجهة الشرقيّة، إلى المحيط الهادئ في الجهة الغربيّة، وتقع بين دائرتيّ عرض 41 درجةً، و84 درجةً شمال خطّ الاستواء، وبين خطيّ طول 52 درجةً، و141 درجةً غرب خطّ جرينتش. سكان دولة كندا يبلغ عدد سكانها 31,612,897 مليون نسمةٍ، وتبلغ الكثافة السكانية 3.41 نسمةً لكل كيلومترٍ مربعٍ، وذلك حسب إحصائيات عام 2006م، ويتألّف المجتمع السكانيّ فيها من: الكنديين، والإنجليز، والفرنسيين، والطليان، والاسكتلنديين، والصينيين، والألمان، والهولنديين، والأيرلنديين، والأوكرانيين. ويتحدث السكان لغتان رسميّتان، هما: اللغة الفرنسيّة، واللغة الإنجليزيّة، بوجود بعض اللغات المحلية المعترف بها كلغة كري، وسلافي، وإنكتيتوتية، وغويشين، وشيبيويان، ودوغريب، وإينويناك، وإينوفيالوك، أمّا الديانة فيدين غالبية السكان بالديانة المسيحيّة، وأقلية يدينون بالديانة الإسلاميّة، واليهوديّة. معلومات عامة عن دولة كندا يبلغ الناتج المحليّ الإجماليّ 1.330 تريليون دولارٍ أمريكيّ، وذلك حسب تقديرات عام 2010م. عملتها الرسمية هي الدولار الكنديّ ويرمز لها بـ (CAD). يبلغ عدد جنود كندا النظاميين 67,000 جنديّ، ويبلغ عدد الجنود في الاحتياط 43,000 جنديّ. استضافت الدولة عدداً من الأحداث الرياضيّة العالمية، كدورة الألعاب الأولمبيّة الصيفيّة في العام 1976م، ودورة الألعاب الأولمبيّة الشتوية في العام 1988م، وكأس العالم للشباب تحت عمر 20 سنة في العام 2007م، ودورة الألعاب الأولمبيّة الشتوية في العام 2010م. في بداية القرن العشرين للميلاد خاضت كندا في الحرب العالمية الأولى كونها كانت تتبع إدارياً إلى بريطانيا في سياستها الخارجية. في العام 1000م بدأ الاستعمار الأوروبيّ للبلاد، وفي العام 1867م صدر قانون أمريكا الشمالية البريطانيّة، وفي العام 1982م صدر قانون كندا.

كندا تقع دولة كندا في في الجزء الشمالي من قارّة أمريكا الشماليّة، وهي دولة فيدرالية يسود فيها نظام ديمقراطي تمثيلي وملكي دستوري، حيث تترأس الملكة إليزابيث الثانية قيادة الدولة. تعتبر دولة كندا ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، حيث تبلغ المساحة الإجماليّة لها حوالي 9984670 كم2، بينما بلغ عدد السكان وفق إحصائيّات عام 2006 حوالي 31612897 نسمة. تمتد دولة كندا من المحيط الأطلسي شرقاً إلى المحيط الهادي، أمّا من جهة الشمال فيحيط بها المحيط المتجمّد الشمالي. كما تعتبر اللغة الإنجليزية والفرنسية اللغتين الرّسميتين في الدولة، وهي من أكثر الدول تطوراً وتقدماً في العالم، وتعتبر كندا عضواً في مجموعة الدول الصناعيّة السبع ومجموعة العشرين، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، ومنظمة الدول الأمريكية، والأبيك. أصل التسمية تعود الأصول الأولى لكلمة كندا إلى كلمة كنتا والتي تعني قرية أو مستوطنة في لغة الإيروكواس، وفي عام 1535 م استخدمها سكان مدينة كيبك لإرشاد المستكشف جاك كارتييه الفرنسي إلى قرية ستاداكونا، ثم تم استخدام هذه الكلمة للإشارة إلى المنطقة بأكملها، وبعد ذلك فقد تم استخدام هذه الكلمة في الخرائط والكتب الأوروبيّة للإشارة إلى تلك المنطقة المستكشفة. أُطلق اسم كندا في بدايات القرن الثامن عشر على الجزء الشمالي للبحيرات العظمى، والذي يعتبر جزءاً من فرنسا الجديدة الواقع بمحاذاة نهر سانت لونس، وفيما بعد انقسمت تلك المنطقة إلى كندا العليا وكندا السفلى، وفي عام 1841م تم توحيد المقاطعتين في مقاطعة واحدة هي كندا، وفي عام 1867 م أُطلق رسميّاً اسم كندا على الدولة الجديدة. الجغرافيا تشكل دولة كندا جزءاً كبيراً من القارّة الأمريكيّة الشمالية، حيث تشترك في الحدود الجنوبيّة مع الولايات المتحدة وكذلك تشترك في الحدود الشمالية الغربيّة مع ولاية ألاسكا. تقع دولة كندا بين خطي عرض 41 درجة و 84 شمالاً وخطي طول 52 درجة غرباً. تتألف كندا من ثماني غابات كبيرة ومن أشهرها الغابات الشماليّة الواسعة، وتحتوي على عدد كبير من البحيرات وعلى مخزون كبير من المياه العذبة في العالم. كما تعتبر كندا دولة نشطة جيولوجيّاً إذ تنشط فيها الزلازل والبراكين ومن أشهرها البركان الذي وقع في مخروط تسيكاس في عام 1775 م والذي أدى إلى مقتل 2000 نسمة، وتختلف درجات الحرارة في كندا من موقع إلى آخر، حيث يسود المقاطعات الساحلية والداخلية مناخ قاريّ، أمّا المناطق غير الساحلية فتغطيها الثلوج لمدة تقارب ستة شهور.
تعرف باللغة الإنجليزيّة باسم (Canada)، هي دولةٌ تقع في قارة أمريكا الشماليّة، وتعتبر مدينة أوتاوا عاصمةً لها، ولكندا حدودٌ مشتركةٌ مع الولايات المتحدة الأمريكيّة، ويحدها مِن الشرق المُحيط الأطلسي، ومِن الغرب المُحيط الهادئ، وتُعتبر ثاني أكبر دولةٍ عالميّاً مِن حيث مساحتها الجغرافيّة. أما اسم كندا فهو مشتقٌ مِن كلمة كنتا ومعناها القرية، واستخدم للمرةِ الأولى في عام 1535م للإشارةِ إلى المنطقةِ المأهولة بالسُكّان ضمن حدود كندا، ثم حوّلها الباحثُ الفرنسي كارتييه إلى كندا، وفي عام 1545م أصبحَ يُطلقُ على كافةِ المُدن، والمناطقِ المَوجودة في تلك المنطقة اسم كندا، ثم اعتمد رسمياً وظل يُستخدم إلى الآن. تاريخ كندا يعود الوجود البشري في كندا إلى ما يُقارب 9500 عام، وقد تميزَ المُجتمع الكنديّ ببناءِ المستوطنات البشريّة، والهدف منها توفير كافة الوسائل التي تضمنُ المُحافظة على استمرارِ الحياة للسُكان، والذين اعتمدوا على العملِ بالزراعةِ، والصيد، والتجارةِ الخارجيّة في توفيرِ كافةِ المصادرِ التي تُساعدهم على المُحافظةِ على حياتهم. خلال عام 1497م بدأ الاستيطانُ الأوروبي يظهرُ في شمالِ كندا، والذي اعتمدَ على التأقلمِ مع السُكانِ الأصليّين، والذين لم يُرحّب الكثير منهم بوجودِ مستوطنين مِن دولٍ أخرى بينهم، وعندما استقرَّ البرتغاليون في كندا أنشؤوا ميناء بحرياً، والهدفُ منه تعزيزُ الربطِ التجاري بين مستوطناتهم في كندا، وبين بلدهم البرتغال، والدُولِ الأخرى. في عام 1583م أَعلنَ السير البريطاني جيلبرت عن إنشاءِ أولِ مستعمرةٍ بريطانيّةٍ في كندا، وفي عام 1603م وصلَ إلى كندا الرحالة الفرنسي دو شامبلان، وأَعلنَ عن قيام مستوطنةٍ فرنسيّةٍ على الأراضيِ الكنديّة، ولكن ظلّتْ سيطرةُ بريطانيا على كندا أكثر قوةً؛ بسبب زيادة نفوذها في العديدِ مِن المناطق، والمُدن الكندية مما دَفعَ شعبَ كندا الأصلي إلى القبول بالحُكمِ البريطاني. أثناء الحرب العالمية الأولى انضمتْ كندا إلى بريطانيا بِصفتِها تتبع بشكلٍ مُباشرٍ إلى حُكمها، وتأثرتْ كندا سلبياً مِن مُشاركتها في هذه الحَرب، مما أدى إلى مُعاناتِها مِن أزمةٍ اقتصادية، وفي نهايةِ القرن العشرين الميلادي، وتحديداً في عام 1980م ظهرتْ العديد مِن الحركات، والآراء التي تُنادي بالاستقلال عن بريطانيا ولكنها لم تنجح، بل نتجَ عنها في عام 1982م الإعلان عن دستورٍ خاصٍ ومستقلٍ لكندا، وغير مرتبطٍ بالدستور البريطاني. جغرافية كندا تمتد مساحة كندا لتغطي جزءاً كبيراً من قارة أمريكا الشماليّة؛ إذ تصل مساحتها إلى ما يقارب 9,984,670 كم2، وتحتوي كندا على العديد مِن الغابات الخضراء، كما توجدُ فيها الكثير مِن البُحيرات التي تُساهمُ في تزويدِ العديد مِن المناطق الكنديّة بالماء، وتصلُ درجةُ الحرارة فيها في فصلِ الصيف إلى 35 درجةٍ مئويّة، وتنخفضُ في فصل الشتاء لتصل إلى أقلِ مِن 15 درجةٍ مئويّة. الحياة العامة في كندا تُشير الإحصاءات السكانية إلى أن عدد سُكان كندا يصلُ إلى أكثرِ مِن 35 مليون نسمة، وأغلب السكان من أصول أوروبية، أما الباقي فهم من آسيا، وبعض الدول الأخرى، والذين استقروا في كندا من أجل العمل، أو الدراسة، وتُعتبر اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية في كندا، كما تُعد اللغة الفرنسية ثاني لغةٍ مُستخدمةٍ بين السُكان.

تُعرف دولة كندا بأنّها تشكّل معظم أراضي القارة الأمريكيّة الشماليّة، إذ إنّها تتألّف من ثلاثة أقاليمٍ وعشر مقاطعاتٍ، عرفها الإنسان واستوطنها من آلاف السنين، إلاَّ أنّها لم تكتشف بشكل كامل إلاَّ في القسم الأخير من القرن الخامس عشر للميلاد، حيث كانت الرّحلات الاستكشافيّة للعام الجديد لكلّ من فرنسا وبريطانيا، حيث استوطنوها لسنوات طوال. تُعتبر كندا بلداً جميلاً، برغم البرودة التي يتمتّع فيها طقسها القريب إلى القطب المتجمّد، وهي دولة غنيّة بينابيعها المائيّة وشلاّلاتها الشهيرة. موقع كندا ومساحتها تقع دولة كندا في القسم الشمالي من قارّة أميركا الشماليّة، حيث تمتدّ على مساحة واسعة فيها، تحدّها من الجهة الجنوبيّة الولايات المتّحدة الأمريكيّة وتُعدّ حدودها هذه من أطول الحدود في العالم بين دولتين، وتحدّها أيضاً من الجهة الشماليّة الغربيّة ولاية ألاسكا، وفي الشمال يحدّها المحيط المتجمّد الشمالي، أمّا المحيط الأطلسي فإنّه يحدّها من الجهة الشرقيّة، والمحيط الهادئ يحدّها من الجهة الغربيّة. تحتلّ دولة كندا المرتبة الثّانية عالميّاً بعد دولة روسيا من حيث كِبَرِ مساحتها الكليّة، والتي تشمل البَر مع الماء، أمّا من حيث مساحة البرّ فيها فإنّها تحتلّ المرتبة الرّابعة عالمياً، وتبلغ مساحتها تسعة مليون وتسعمئة وأربعة وثمانين ألف وستمئة وسبعين كيلومتراً مربّعاً. إنّ أصل تسمية كندا تعود إلى كلمة كنتا، والتي تعني مستوطنة أو قرية، وذلك بحسب لغة الإيروكواس المستعملة في سانت لورانس. الثقافة الكنديّة إنّ دولة كندا تمتلك مزيجاً من الثقافات، لكونها تمتلك مزيجاً من مختلف الجنسيّات، لذلك تُعتبر ثقافتها لوحة فسيفسائيّة، حيث تأثّرت بالثقافة الفرنسيّة وأيضاً بالثقافة الإنكليزيّة، إضافة للثقافة وتراث أهل البلد الأصليّين، ونجد تأثّراً واضحاً بثقافة جارتها الولايات المتّحدة الأمريكيّة. ساهمت وسائل الإعلام بهذا التمازج والتقارب بين الشعوب والحضارات، ولاقت الموسيقا الكنديّة رواجاً كبيراً في الأواسط غير الكنديّة، ويعود ذلك لإخلاص فنّانيها، وخاصّة الفرق الموسيقيّة وأيضاً الملحّنين، في إيصال إبداعاتهم خارج حدود البلد، التي اشتهرت على مستوى العالم. الرياضة في كندا الرياضة القومية في كندا هي رياضة الهوكي، والتي تلقى الدعم والرعاية من قبل الحكومة الكنديّة، وهي الأكثر شعبيّة في البلاد، حيث يمارسها ما يقارب المليون كندي، وتُقام لهذه الرياضة دوري وطني، أيضاً تشتهر في كندا رياضة البيسبول. كما أن هنالك رياضة الغولف التي لها مشجّعون عديدون، وأيضاً كرم القدم، وتُقام في البلد عدّة ألعاب شهيرة، حيث استضافت كندا العديد من الدورات الرياضيّة، كدورة الألعاب الأولمبية الصيفيّة والتي أُقيمت في عام ألف وتسعمئة وستة وسبعين في مدينة مونتريال، وأيضاً أقيمت فيها عام ألف وتسعمئة وثمانية وثمانين دورة الألعاب الأولمبيّة الشتويّة في مدينة كالغاري، وأيضاً أقيم فيها عام ألفين وسبعة كأس العالم للشباب، وأيضاً دورة الألعاب الأولمبيّة الشتويّة للمرة الثانيّة عام ألفين وعشرة في مدينة فانكوفر. العضويّات والمنظمات إنّ دولة كندا عضو في عدّة مجموعات ومنظّمات ودول، إذ إنّها: عضو في مجموعة الدول الصناعيّة السبع. عضو في مجموعة الثماني. عضو في مجموعة العشرين. عضو في حلف شمال الأطلسي. عضو في منظمة التعاون والتنمية الاقتصاديّة. عضو في منظّمة التجارة العالميّة. عضو في دول الكومنولث. عضو في دول الفرانكوفونيّة. عضو في منظّمة الدول الأمريكيّة. عضو في الإبيك. عضو في الأمم المتّحدة.

موقع كندا و مساحتها: إنّ كندا هي دولة تقع في القسم الشمالي من قارة أمريكا الشمالية، حيث يَحُدُّها من الشمال المحيط المتجمد الشمالي، ومن الشرق المحيط الأطلسي، ومن الجنوب الولايات المتحدة الأمريكية، ومن الشمال الغربي ولاية ألاسكا التابعة للولايات المتحدة. تعتبر كندا ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة بعد روسيا، حيث تقدر مساحتها بـ 9.984.670 كم2، وتعتبر حدودها مع الولايات المتحدة الأمريكية هي أطول حدود دولية في العالم. اللغة في كندا : وفي كندا لغتان رسميتان، وهما: اللغة الفرنسية، واللغة الإنجليزية، حيث تعتبر كندا دولة ثنائية اللغة، وتشير الإحصائيات أن ما يقارب 59.7% من السكان يتكلمون اللغة الإنجليزية، بينما يتكلم ما يقارب 23.2% من السكان اللغة الفرنسية، ويتكلم ما نسبته 16.1% من السكان كلتا اللغتين. مساحة كندا: تعتبر كندا من الدول القليلة السكان بالمقارنة مع مساحتها الكبيرة جدًا، حيث لا يتجاوز عدد سكان كندا حسبما أفادت أحدث الإحصائيات 35 مليون نسمة، وأكثر هؤلاء السكان من أصول أوروبية، حيث تتنوع المجموعات العرقية في كندا، فالغالبية من أصول أوروبية، ويبلغون ما نسبه 75% تقريبًا من السكان، وأما النسبة المتبقية تتوزع بين من هم من أصول أسيوية وأفريقية ولاتينية وغيرهم. مقاطعات و أقاليم كندا: إن كندا هي عبارة عن إتحاد فيديرالي يتكون من عشر مقاطعات وثلاثة أقاليم، فالمقاطعات هي: ألبرتا. أونتاريو. جزيرة الأمير إدوارد. ساسكاتشوان. كولومبيا البريطانية. كيبك. مانيتوبا. نوفاسكوشا. نيوبرانزويك. نيوفاوندلاند ولابرادور. أما الأقاليم فهي: الأقاليم الشمالية الغربية. نونافوت. يوكون. اكتشاف كندا: تم اكتشاف كندا في آواخر القرن الخامس عشر الميلادي بعد الحملات الأوروبية الاستكشافية، حيث تنافست كل من بريطانيا وفرنسا على كندا، وأسست كل دولة منهما عدة مستعمرات في كندا، وقامت بينهما حروب طاحنة، إلى إلى انتصرت بريطانيا وتنازلت فرنسا عن تلك المستعمرات. وقد منحت بريطانيا الاستقلال لمستعمراتها في كندا بتاريخ 7/1 / 1867م، وعلى إِثْر هذا الاستقلال قام الاتحاد الكندي باتحاد أربع مقاطعات، وهي: أونتاريو، وكيبيك، ونيوبرانزويك، ونوفاسكوشا، وتوالى انضمام المقاطعات عبر السنين إلى هذا الاتحاد إلى أن وصل إلى ما وصل إليه حاليًا. أهمية كندا الأقتصادية : تُعَدُّ كندا من أكثر الدول في العالم تطورًا في المجال الاقتصادي والعلمي والتكنولوجي، وتمتاز بمستوى معيشة متقدم، فهي دولة غنية، ومتوسط دخل الفرد مرتفع فيها. حيث أن كندا دولة منتجة ومصدرة للنفط والغاز الطبيعي، والمعادن الطبيعية، كالزنك واليورانيوم والذهب والنيكيل والألومنيوم والرصاص. كما أنها من الدول المنتجة والمصدرة للحبوب كالقمح. ولكندا علاقات اقتصادية كبيرة مع الولايات المتحدة، بالإضافة لكونها عضوًا في العديد من المنظمات والمجموعات الاقتصادية العالمية، فهي عضو في مجموعة الدول الصناعية السبع، ومجموعة الثماني، ومجموعة العشرين، وغير ذلك.

كندا كندا (بالإنجليزية: Canada) هي دولة تقع في قارة أمريكا الشمالية، وتمتد من المحيط الهادي غرباً إلى المحيط الأطلسي شرقاً، وشمالاً إلى المحيط المتجمِّد. تُعدُّ كندا ثاني أكبر بلد من حيث المساحة بعد روسيا؛ حيث تبلغ مساحتها 9,984,670 كم2. تحتوي كندا على أطول حدود في العالم مع دولة واحدة؛ وهي الحدود بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية، والتي يبلغ طولها 8,893 كم. يعيش في كندا 35,362,905 نسمة، وذلك وفق إحصاءات عام 2016م.[١] منذ آلاف السِّنين، استوطن أرض كندا السُّكان الأصليين من مجموعات مختلفة، وفي أواخر القرن الخامس عشر الميلادي، بدأت الحملات الفرنسية والبريطانية باستكشاف البلاد، واستوطنوا ساحل المحيط الأطلسي. في عام 1763م، قامت فرنسا بالتنازل عن جميع مستعمراتها في أمريكا الشمالية، وذلك بعد حرب السنوات السبع. في عام 1867م، تشكَّلت كندا على اعتبار أنَّها كيان فدرالي ذو سيادة، وتضمُّ أربعة ولايات وذلك بعد اتحاد ثلاث مستعمرات بريطانية في أمريكا الشمالية، وفي ذلك الوقت بدأت كندا تتوسع مساحةً.[٢] كندا هي دولة فيدرالية، والنظام الذي يحكمها هو نظام ديموقراطي تمثيلي ومَلَكية دستورية. توجد في كندا لغتين هما: الفرنسية والإنجليزية؛ حيث تُعدّان اللغتان الرّسميّتان في البلاد. تُعتبر كندا من أكثر دول العالم تطوراً باقتصادها المتنوّع، وتعتمد بشكلٍ أساسيّ على مواردها الطبيعية الوفيرة، وتعتمد أيضاً على التجارة خاصةً مع الولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث توجد بينهما علاقة طويلة جداً، وتمتلك كندا أعلى مستويات المعيشة في العالم، وتتميز بارتفاع نصيب دخل الفرد نسبةً إلى الناتج المحلي الإجمالي.[١] ولايات كندا يوجد في كندا 10 ولايات و3 أقاليم، تشكِّل جميعاً أكبر بلدان العالم من حيث المساحة، والفرق ما بين الولايات والأقاليم هو أن الأقاليم تكون سلطتُها الإدارية من القانون الدستوري مباشرة والذي أُنشئ في عام 1867م، أمّا الولايات فتستمدُّ صلاحيتَها من الحكومة الاتحادية المركزيّة.[٣] العشر ولايات في كندا هي: ولاية نيو برونزويك نيو برونزويك (بالإنجليزية: New Brunswick) وعاصمتُها فريدريكتون، ويُوجد في هذه الولاية مدينة سانت جون وهي أهم المدن والتي يوجد بها أكبر تجمع سكاني، وتعتبر الولاية الوحيدة التي يوجد بها لغة رسمية مزدوجة دستورياً وهما: الفرنسية والإنجليزية.[٤] اكتشف هذه الولاية صمويل دو شامبلان في القرن السابع عشر الميلادي،[٥] وتبلغ مساحتها 73,440 كم2،[٦] وبلغ عدد سكانها 751,171 وذلك في عام 2011م.[٤] تطلُّ ولاية نيو برونزويك على المحيط الأطلسي، وأرضُها جبليّة؛ لذلك الزراعة فيها محدودة. مَناخُها بارد يصل إلى درجة التجمّد في الشّتاء الطويل، وصيفُها دافئ وقصير.[٦] ولاية ألبرتا ألبرتا (بالإنجليزية: Alberta) وعاصمتُها إدمونتون.[٧] سكنها الهنودُ الأصليون منذ آلاف السنين. في عام 1905م، تم إضافة القسم الشمالي إليها وانضمت إلى الاتحاد الكندي.[٨] بلغ عدد سكانها 3,645,257 نسمة في عام 2011م، بمساحة 661,848 كم2.[٧] يُعرف مناخها بأنَّه قارس البرودة، حيث تنخفض درجة الحرارة في الشتاء لتصل إلى 51 درجة مئوية تحت الصفر، أما صيفها فمعتدل نسبياً.[٩] ولاية مانيتوبا مانيتوبا (بالإنجليزية: Manitoba) وعاصمتُها مدينة وينبج، وهي أكبر مدنها وأكثرها سُكاناً. بلغ عدد سكانها 1,208,268 نسمة في عام 2011م، بمساحة تبلغ 647,797 كم2. تتمتّع المدينة بمَناخ قارس البرودة؛ حيث تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية تحتَ الصفر شتاءً، بينما تتمتّعُ بصيفٍ دافئ تصل فيه درجات الحرارة إلى 38 درجة مئوية. بدأت هذه الولاية بتكوين شركة خليج هدسن كمستعمرة على النهر الأحمر عام 1857م، وكان اسمُها مستعمرة النهر الأحمر، وأصبحت مقاطعة كندية عام 1870م.[١٠] ولاية كولومبيا البريطانية كولومبيا البريطانية (بالإنجليزية: British Columbia) وعاصمتُها مدينة فكتوريا. تقع هذه الولاية في أقصى غرب كندا، وبلغ عدد سكانها 4,400,057 نسمة في عام 2011م، وتبلغ مساحتها 944,735 كم2.[١١] يغلُب على أرض هذه الولاية المظهر الجبليّ. يتنوع مناخها نتيجة التنوع في سطحها؛ ولأنَّها تقع في مهبّ الرياح الغربية الدافئة فهي أقل برودة من باقي الولايات، والأمطار غزيرة على السواحل وفي أغلب صورها النباتية تنمو الغابات الصنوبرية.[١٢] ولاية نيوفاوندلاند ولابرادور نيوفاوندلاند ولابرادور (بالإنجليزية: Newfoundland and Labrador) وعاصمتُها مدينة سانت جونس. تقع هذه الولاية على الساحل الأطلسي، وتضم قسمين هما: جزيرة نيوفنلند، ولابرادور التي تقع شمال غرب الجزيرة. بلغ عدد سكانها 514,536 نسمة في عام 2011م، وتبلغ مساحة أراضيها 405,212 كم2. كانت هذه الولاية مستعمرة بريطانية، ودخلت في الاتحاد الكندي في عام 1949م، وكان اسمهُا نيوفنلد إلى أن تم تعديل اسمها في دستور كندا رسمياً إلى نيوفنلند ولابرادور في عام 2001م.[١٣] ولاية ساسكاتشوان ساسكاتشوان (بالإنجليزية: Saskatchewan) وعاصمتُها مدينة ريجاينا. استمدت هذه الولاية اسمها من النهر الرئيسي الذي يجري في أرضها؛ حيثُ انضمت هذه الولاية للاتحاد الكندي عام 1905م. بلغ عدد سكانها 1,033,381 نسمة في عام 2011م، ويعيشون على مساحة قدرها 651,036 كم2. تنخفض درجات الحرارة في ساسكاتشوان إلى 53 درجة مئوية تحت الصفر شتاءً، بينما ترتفع درجات الحرارة صيفاً إلى 41 درجة مئوية صيفاً.[١٤] ولاية جزيرة الأمير إدوارد جزيرة الأمير إدوارد (بالإنجليزية: Prince Edward Island) عاصمتها هي مدينة شارلوت تاون، وهي أهم المدن فيها. توجد هذه الجزيرة الصغيرة أمام سواحل ولاية نيو برانزويك، وانضمت للاتحاد الكندي عام 1873م. بلغ عدد سكان هذه الولاية 140,204 نسمة في عام 2011م، بينما تبلغ مساحة الجزيرة 5,660 كم2؛حيثُ يتمثل نشاط السكان فيها في الزراعة. ولكونها جزيرة؛ تتمتع الولاية بمَناخ دافئ مُقارنةً ببقية الولايات، حيث تتدنى درجة الحرارة فيها شتاءً إلى 12 درجة مئوية تحت الصفر، بينما تصل صيفاً إلى 6 درجات مئوية.[١٥] ولاية كيبك كيبك (بالإنجليزية: Quebec) عاصمتها هي مدينة كيبك. تعتبر أكبر ولايات الإتحاد الكندي من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحتها 1,542,056 كم2، بلغ عددُ سكّانِها 7,903,001 نسمة في عام 2011م. سُمّيت بفرنسا الجديدة عند اكتشافها في البداية؛ ولكن بعد انضمامها للاتحاد الكندي عام 1867م تمّ تسميتها ولاية كيبك. اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية في الولاية.[١٦] في عام 1980م، برزت محاولات لفصلها عن كندا في استفتاءٍ عامّ، ولكن لم تتمّ الموافقة على الانفصال.[١٧] ولاية أونتاريو أونتاريو (بالإنجليزية: Ontario) عاصمتها هي مدينة تورونتو. هي ثاني أكبر ولاية في كندا من حيث المساحة، والولاية الأكثر اكتظاظاً بالسكان، حيث بلغ عدد سكان الولاية حسب إحصائية عام 2011م ما يقارب 12,851,821 نسمة؛ يعيشون في مساحة تبلغ 1,076,395 كم2.[١٨] اكتشف الولاية الفرنسي ايتيلي برولي بين عاميّ 1610–1611م.[١٩] انضمت للاتحاد الكندي عام 1867م.[١٨] ولاية نوفا سكوشا نوفا سكوشا (بالإنجليزية: Nova Scotia) وعاصمتُها مدينة هاليفاكس. انضمّت إلى الاتحاد الكندي عام 1867م. احتل الفرنسيون هذه الولاية في القرن السابع عشر الميلادي ومن ثم أخذتها بريطانيا في معاهدة أوترخت عام 1713. بلغ عدد سكانها 921,727 نسمة في عام 2011م، وتبلغ مساحة الولاية ما يقارب 55,284 كم2. تَكثُر في تلك الولاية الأراضي الصالحة للزراعة، وتشتهر الولاية بالأسماك والصيد البحري.[٢٠] المراجع ^ أ ب "NORTH AMERICA: CANADA", CIA. ↑ Tim Lambert (2015), "A SHORT HISTORY OF CANADA", local histories. ↑ "Difference between Canadian Provinces and Territories", Government of Canada. ^ أ ب "Basic Facts", Government of New Brunswick.. ↑ "History", Government of New Brunswick. ^ أ ب "Geography", Government of New Brunswick. ^ أ ب "Alberta", Encyclopædia Britannica. ↑ "History", Encyclopædia Britannica. ↑ "Climate", Encyclopædia Britannica. ↑ "Manitoba", Encyclopædia Britannica. ↑ "British Columbia", Encyclopædia Britannica. ↑ "Climate", Encyclopædia Britannica. ↑ "Newfoundland and Labrador", Encyclopædia Britannica. ↑ "Saskatchewan", Encyclopædia Britannica. ↑ "Prince Edward Island (P.E.I.)", Encyclopædia Britannica. ↑ "Quebec", Encyclopædia Britannica. ↑ "Government And Society", Encyclopædia Britannica. ^ أ ب "Ontario", Encyclopædia Britannica. ↑ "Government And Society", Encyclopædia Britannica. ↑ "Nova Scotia", Encyclopædia Britannica.

     معلومات عامة عن كندا          معلومات عن دولة كندا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

تابعنا

Legroup جميع الحقوق محفوظة لموقع 2017. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تدوينة الأسبوع

Template Information

اسم المدونة

اسم المدونة

وصف المدونة هنا.

Template Information

Test Footer 2

افضل مقال 2017 ل doucumnt التعاون لمزيد اشترك معناgoogle

كيفية معرفة بأنك مسحور

ما هو السحر السحر:لغة :التخيل والخداع والتمويه. اصطلاحا:ضرر يوقعه إنسان بإنسان أخر بسبب حقد او كراهية ،يصبح الانسان المسحور يتخبط في اموره غ...

Google+ Followers

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

بحث هذه المدونة الإلكترونية

ماهو موقعنا doucumnt

Facebook

قاءمة المدونات الاكترونية

  • homme - *Homme* Être humain adulte du sexe masculin Cet article concerne les individus mâles de l'espèce humaine. Pour l'être humain, voir Homo sapiens. Pour l...
    قبل 5 أسابيع

تابعنا على فيسبوك

Ad Home

LightBlog

إعلان

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

المتابعون

المتابعة بالبريد الإلكتروني

Translate

احدث مواضيعنا

Popular Posts