الحمل

. . ليست هناك تعليقات:
الحمل هو عملية حمل أنثى من الثدييات- بما في ذلك البشر- واحد أو أكثر من الاجنة في جسدها. يدوم الحمل عند البشر نحو 9 أشهر بين وقت آخر دورة طمث والولادة (38 أسبوعا بعد الإخصاب). يطلق لقب جنين على ما تحمله المراة من وقت الإخصاب حتي الولادة. في كثير من المجتمعات يتم تحديد وضع الجنين الطبي والقانوني طبقا لتقسيم فترة الحمل الي ثلاث مراحل هي:
  • المرحلة الأولى: تكون فيها احتمالات إسقاط الجنين (الموت الطبيعي للجنين) كبيرة.
  • المرحلة الثانية: يمكن فيها مراقبة نمو وتطور الجنين.
  • المرحلة الثالثة: تبدأ حين يكون الجنين قد تطور بشكل كافي ليتمكن من مواصلة الحياة بدون معونة طبية أو بمعونة طبية خارج رحم المرأة.

علامات الحمل[عدل]

التغيرات الحادثة للثدي أثناء الحمل؛ حيث تبدو الهالة أكبر وأغمق.
اختبار الحمل المنزلي قد يكون هو الحل الأمثل لتأكيد الحمل من عدمه لكن يجب الإنتظار على الأقل حتى اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية لأن هذا الإختبار لا يثبت وجود الحمل قبل موعد الدورة الشهرية[1]
  • تأخر نزول الحيض عن موعده بأسبوعين عادة ما يعتبر التنبيه الأول للحمل .
  • الغثيان والقيء المصاحبين لبداية الحمل (في الصباح أو عند المشي أو عند النهوض من الفراش).
  • الإحساس بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.
  • كثرة التبول.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي
  • الوحم وهو اشتياق المرأة الحامل لبعض الأنواع من الأطعمة بالذات وعزوفها عن أطعمة أخرى.
  • القلق والمزاجية.
  • كثرة النوم.
  • الام الثديين
  • بقع الدم
العلامات والأعراض السابقة مجرد إشارات قد تصدق وقد تكذب، ومع أنه من المهم التنبه إليها لكن لا يصح الاعتماد عليها اعتماداً جازما إذ من الممكن أن تشعر المرأة بجميع علامات وأعراض الحمل ومع ذلك لا تكون حاملاً فأي من هذه الأعراض لا يمكن اعتباره دليلاً مؤكداً لحدوث الحمل فإذا أثبتت الفحوص والاختبارات التي تعقب ذلك عدم وجود حمل فان على المرأة أن تعتبر أن حملها هذا قد تكون له جذور نفسية كأن تكون تواقة إلى الحمل أو شديدة الخوف منه.

اختبارات الحمل[عدل]

عندما تنغرس البويضة الملقحة في الرحم يتكون هرمون يساعد على نمو الجنين وانغراسه، ويخرج هذا الهرمون من الجسم عن طريق البول ويمكن اكتشافه إذا وجد في البول بتركيز كاف بواسطة المواد الكيماوية المستخدمة في اختبارات الحمل.
تعتمد صحة اختبار الحمل الذي يجرى على البول على نوع الاختبار المستخدم وتركيز الهرمونات في البول. فبعض الاختبارات التي تجريها السيدات بأنفسهن في المنزل اقل حساسية من تلك التي تجرى بالمستشفيات. أما تركيز الهرمون في البول فيعتمد على مرحلة الحمل التي يجرى فيها الاختبار. فالسبب الشائع لفشل بعض اختبارات الحمل المنزلية هو إجراؤه في مرحلة مبكرة جدا من الحمل بحيث لا يحتوي البول على كمية كافية من الهرمون.

اختبار الحمل المنزلي[عدل]

اختبار الحمل المنزلي عبارة عن جهاز صغير يباع في الصيدلية ، يقوم هذا الاخير بالكشف عن هرمون الحمل HCG والذي ينتج من طرف المشيمة في أول أيام الحمل ، وتصل دقة هاته الاختبارات الي %99 .
بعض هذه الاختبارات المنزلية يستطيع أن ينبئ المرأة بحملها في وقت مبكر قد يكون منذ اليوم الأول لغياب حيضها (حوالي 14 يوما بعد الحمل) بل قد يتم الكشف عنه خلال دقائق من فحص عينة البول .

اختبار الحمل البولي في المختبر[عدل]

يتم إجراء هذا الاختبار في المختبر أو العيادة. وهو قادر على اكتشاف الهرمون في البول بدقة قد تصل إلى 100% وبإمكانه اكتشاف أية نسبة من الهرمون وفي وقت مبكر من الحمل قد يبلغ 7 إلى 10 أيام بعد حدوث الحمل. تحليل البول هو عادة ارخص كلفة من تحاليل الدم ولكن اختبارات الدم تعطي من النتائج أكثر مما تعطيه اختبارات البول.

اختبارات الدم المخبرية[عدل]

اختبارات الدم لمعرفة حدوث الحمل تستطيع أن تكتشف الهرمون بدقة تبلغ 100% وفي وقت مبكر يمكن أن يصل إلى 7 أيام بعد الحمل وكذلك يساعد هذا الاختبار على أن يحدد موعد الحمل عن طريق قياس مقدار الهرمون
مهما تكن نتائج التحاليل المخبرية فان التشخيص الأدق يقتضي أن يتبعه فحص طبي أيضا لأن الوصول إلى نتائج سلبية خاطئة ليس مستبعدا أحيانا بالذات في بدايات الحمل. لذلك يجب تكرار الاختبار والفحص الطبي بعد ذلك بأسبوع تقريبا. إذا ما تكررت نتائج الحمل السلبية مع استمرار انقطاع الحيض فانه يجب على المرأة أن تعرض الأمر على الطبيب وذلك لاستبعاد حدوث حمل خارج الرحم.

حدوث الحمل خلال الدورة الشهرية[عدل]

أقصى فترة تظل فيها البويضة حية لا تزيد على 36 ساعة، لذلك يمكن أن يحدث الإخصاب خلال يوم أو اثنين فقط من كل دورة طمثية، وعادةً بين اليوم 14 و16 من الدورة الشهرية إذا كانت منتظمة ومدتها 28 يوم. أما إذا كانت الدورة غير منتظمة فيجب استشارة طبيب لحساب الأيام التي يحتمل حدوث الإخصاب فيها. ويتم الحساب على الشكل التالي:
تحتاج البويضة تقريبا 14 يوم لعبور قناة فالوب وحيث أن عمرها لا يتجاوز ثلاثة أيام و14-3=11، هذا كله يؤدي أن التلقيح يتم في الثلث الأول من قناة فالوب قبل 11 يوم من بداية الطمث، عادة أيام الإخصاب تكون خلال  الأيام السبعة التي تسبق هذه الفترة مباشرة، وهي يومان أو ثلاثة خلال هذا الأسبوع.
فمثلاً فترة الإخصاب لدى النساء ذات الدورة المنتظمة والتي مدتها 28 يوم هي يومان تقع خلال فترة اليوم 10 و17، حيث 17=28-11 كما 10=17-7 حيث يتم الحساب اعتمادا على يوم النهاية.
أما في حال كفترة تمتد على مدار 7+5=11 يوم تبدأ من بداية أيام إخصاب الدورة المنتظمة ذات الـ25 يوم وتنتهي مع نهاية أيام إخصاب الدورة المنتظمة ذات الـ30 يوم، وفي الحالات خلاف المذكورة لا بد من استشارةالطبيب.

عملية الإخصاب[عدل]

امرأة حاملا في شهرها الثامن
عملية الإخصاب وبالتالي تكون الجنين تتم باتحاد خليتين، خلية أنثوية هي البويضة وخلية ذكرية هي الحيوان المنوي. ينتج المبيض في المرأة بويضة وأحياناً بويضتين كل شهر خلال فترة خصوبة المرأة والتي تمتد تقريباً من سن 13 إلى سن 48، وتنتج الخصية في الرجل الحيوانات المنوية. تخرج البويضة من المبيض وتمر في أنبوب أوقناة فالوب (الأنبوب الذي يوصل إلى الرحم) متجه إلى الرحم.
تسبح الحيوانات المنوية في المهبل باتجاه الرحم، ومن الرحم إلى أنبوب فالوب حتى تلتقي بالبويضة في طرف الأنبوب الخارجي. تتجمع الحيوانات المنوية حول البويضة ليتمكن واحداً منها فقط من أن يخترق البويضة ويتحد مع نواتها ليبدأ تولد الجنين. تستغرق عملية الإخصاب دقائق معدودة فقط. لا يعيش الحيوان المنوي أكثر من 24 ساعة في حين تظل البويضة حية لمدة لا تزيد عن 36 لذلك يجب أن يلتقي الحيوان المنوي والبويضة خلال فترة زمنية مقدارها يوم واحد لكي تتم عملية الإخصاب.
تستمر هجرة البويضة المخصبة (أو الملقحة) إلى الرحم بواسطة حركة أهداب (كالخيوط الرفيعة) قناة فالوب وحركة العضلات التي يتكون منها جدار الأنبوب ويبدأ انقسام البويضة الملقحة إلى خليتين فأربع، فثماني، وهكذا. قد يتوقف مرور البويضة ليوم أو أكثر عند الجزء الضيق من الأنبوب ولكنها تصل في النهاية إلى الرحم بعد حوالي 3 إلى 5 أيام من تخصيبها، أما إذا تعرض الأنبوب لالتهابات بسبب عدوى سابقة فقد تصاب الأهداب أو العضلات بالتلف وقد يعرقل هذا اجتياز البويضة للأنبوب. بعد وصول البويضة الملقحة والتي أصبحت الجنين الجديد إلى الرحم تنغرس في باطن الرحم وتبدأ بالتغذية من خلايا الرحم بواسطة الأوعية الدموية التي تصلها بها.

التغذية أثناء الحمل[عدل]

هنالك اهمية كبيرة لتقسيم استهلاك غذاء الحامل وفقا لمرحلة الحمل (عادة يتم تقسيم فترة الحمل الى ثلاثة اثلاث). في الثلث الاول، الذي يشهد عملية بناء الجهاز العصبي لدى الجنين، على المراة استهلاك الفيتامينات A وB، وكذلك البروتينات. في الثلث الثاني، الذي يرتفع خلاله وزن الجنين، يتحتم على المراة استهلاك الكثير من الكالسيوم، الحديد والسكر. وفي الثلث الثالث والاخير، الذي يشهد تطور منظومة الدماغ لدى الجنين، تكون لديه حاجة كبيرة للحمض الدهني المعروف باوميجا 3، ولذلك، فمن المحبذ تقليص حجم استهلاك السكريات والسعرات الحرارية.
من المهم جدا للمراة الحامل أن تحصل علي تغذية كاملة ومتوازنة ولا سيما منتجات الألبان وأنواع متعددة من الخضروات والفاكهة. تحتاج المراة الحامل بشكل كبير الي بعض المواد وهي:
  • حامض الفوليك (فيتامين ب9): مهم للغاية في بداية الحمل وحتي قبل بداية الحمل. ويوجد بكثرة في الخضروات ولا سيما السبانخ والبطيخ والحمص والبيض.
  • الكالسيوم والحديد: مهمان جدا للنمو السريع للجنين ويوجد الكالسيوم بكثرة في منتجات الألبان بينما يوجد الحديد في اللحم الأحمر. يوجد الحديد والكالسيوم أيضا في فول الصويا وبعض الورقيات. لا يكون الكاسيوم فعالا الا في وجود فيتامين د وأسهل الطرق للحصول علي فيتامين د هي التعرض للشمس لمدة 10 الي 15 دقيقة يوميا. يمكن أيضا الحصول علية من السمك وخاصة السلمون.
  • الفلوريد: يساهم الفلوريد في تكوين الأسنان بواسطة تغيير طبيعة كريستالات الكالسيم. يفضل الحصول علي الفلوريد في الفترة الأخيرة من الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية.
  • اوميجا-3: هي احماض دهنية مركبة تساعد في تكوين انسجة المخ وقرنية العين. الأسماك ذات نسبة الدهون العالية مثل التونة والسلمون والرنجة والسردين والماكريل وأيضا بعض أنواع البيض وعين الجمل والأعشاب البحرية. يذكر ان الأسماك الكبيرة قد تحتوي علي كميات من الزئبق السام ولذلك تنصح بموازنة اكل السمك لدي الحوامل حيث أن اكل السمك مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا كاف للحصول علي الدهون ولا يودي الي  دخول كم ضار من الزئبق.
يجب التاكيد علي خلو الطعام من البكتريا والفطريات الضارة وذلك بغسل الخضروات جيدا وطهي اللحوم جيدا ومنتجات الألبان الغير معقمة وتنظيف الثلاجات بالكلور المخفف بانتظام. على المراة ان تاخذ بعين الاعتبار ان التغذية الصحيحة خلال فترة الحمل تؤثر على الجنين، ليس فقط في الوقت الحاضر، وانما على حياته المستقبلية ايضا. لذلك، يجب التاكد من حصوله على كل العناصر الغذائية الهامة، وبالكميات المطلوبة.

 أعراض الحمل قبل الدّورة تختلف أعراض الحمل من سيّدة لأخرى، وليس بالضّرورة أن تتشابه أعراض الحمل عندها مع أحمالها السّابقة أو القادمة، ويختلف موعد ظهور الأعراض أيضاً من سيّدة لأخرى، وليس من الضّروري أن تظهر الأعراض في الأسبوع الأوّل من الحمل، فبعض السّيدات تظهر عليهنّ الأعراض لاحقاً. ومن أهمّ هذه الأعراض التي تظهر مُبكّراً على المرأة الحامل: غياب الدّورة الشّهرية، وهي العلامة المميّزة لوجود الحمل، أمّا النّساء اللّاتي يعانين من عدم انتظام الدّورة الشّهريّة، يُلاحظن صعوبةً في تحديد غياب الدّورة بسبب الحمل، أو تأخّرها لعدم انتظامها. حدوث نزيف خفيف، أو بقع دمّ عندما تعلق البويضة المخصّبة في بطانة الرّحم، في أيّ وقتٍ من 6 إلى 12 يوماً بعد الإخصاب. إفرازات رحميّة، حيث تلاحظ العديد من السّيدات وجود إفرازات رحميّة، كخروج بعض الإفرازات من المهبل، وقد يحدث هذا في الأسابيع الأولى من الحمل، حيث تزداد سماكة بطانة الرّحم، وإذا كانت هذه الإفرازات مصاحبةً لرائحةٍ كريهةٍ أو حكّة، تكون عادةً بكتيريا أو التهابات فطريّة، وتحتاج مراجعة الطّبيب لأخذ العلاج اللازم . تغيّرات في الثّدي، وبالذّات في الأسابيع الأولى من الحمل، حيث تشعر الحامل بأعراض، مثل وجود ألمٍ في الثّدي، أو وخزة، أو ثقل، وعادةً تقلّ هذه الأعراض بعد مرور الأسابيع الأولى من الحمل. سواد في المنطقة التي حول الحلمة. إرهاق، وقد يتشابه هذا العرض مع عدد آخر من الأعراض، لكنّ السّيدة الحامل تشعر بإرهاق كامل في الجسم. الشعور بالغثيان، خاصّةً في الصّباح الباكر، ويختلف ذلك من حامل لأخرى. زيادة في التّبول، بسبب ضغط الجنين على المثانة، بالذّات بين الأسبوع السّادس والثّامن. الإحساس الدائم بالصّداع، والذي قد يستمرّ طوال فترة الحمل. رغبة شديدة في تناول نوع معيّن من الغذاء، وعدم الرّغبة بنوع آخر. ألم في أسفل الظهر، بالذّات في الأسابيع الأخيرة من الحمل، والسّبب يعود لزيادة وزن الجنين. تقلّبات في المزاج والشّعور بالعصبيّة أحياناً، وذلك بسبب التّغيرات الهرمونيّة والتّوتر، وعادةً تكون في الأشهر الثّلاث الأولى من الحمل. أعراض الحمل المتقدّمة زيادة ملحوظة في الوزن. زيادة في حجم الثدي. حرقة مستمرّة في المعدة. انتفاخ في القدمين. ظهور دوالي في السّاقين في بعض الحالات. السّلس البولي أحياناً. حدوث ضيق في التّنفس. اختبار الحمل أصبحت اختبارات الحمل المتاحة في الصّيدليات حسّاسةً جداً، وتقوم هذه الاختبارات بتقصّي وجود هرمون يسمى بيتا في البول، والذي تنتجه المشيمة في أوّل أيامها، للدّلالة على وجود الحمل. وهناك أنواع كثيرة من اختبارات الحمل تختلف في مدى حساسيتها، ولذلك فإنّ الاختبار السّلبي لا يعني أنّك لست حاملاً، ولكن هذا يعني فقط أن مستويات هذا الهرمون ليست عاليةً بما يكفي لاكتشافها، كما أنّ اختبارات الحمل تختلف في كيفية استخدامها، فمن المهم قراءة التّعليمات بعناية قبل إجراء الاختبار. وإذا كان أوّل اختبار للحمل سلبياً فيمكن تكرار اختبار الحمل بعد أسبوع واحد. الاهتمام بالحمل متابعة الحمل، ويجب أن تبدأ بمجرد أن تعرف المرأة أنّها حامل، وتقوم بعمل التّحاليل اللّازمة. عمل التّحاليل اللازمة، مثل تحليل الدّم، والسّكري، والبول. عدم استخدام أيّ أدوية أثناء الحمل بدون استشارة طبيّة. تغطية احتياجات الجنين عن طريق أخذ كل العناصر الغذائيّة، ولكن يجب التّركيز على البروتين، والخضروات الطّازجة، والفاكهة، والحليب، والامتناع عن المشروبات الغازيّة، والمنبّهات. يفضّل تجنّب الجماع، أو تقليله فى أوّل 3 شهور وآخر شهر من الحمل، وخاصّة البكريّة. تحتاج الحامل إلى النّوم 10 ساعات يوميّاً، حتّى تحصل على كفايتها من الرّاحة. ارتداء الملابس القطنيّة والفضفاضة، حتّى تشعر بالرّاحة، ولا تزيد الشّعور بالحرارة. الحمل الكاذب أساس الحمل الكاذب يرجع إلى إصابة المرأة بالتّوتر النّفسي الشّديد. وهذا التّوتر قد يؤثّر بشكلٍ كبيرٍ على جزءٍ كبيرٍ من المخّ، ممّا يؤثر بالتّالي على الغدّة التي تتحكّم في وظيفة المبيض.و الحمل الكاذب في الواقع صورةٌ قريبةٌ جدّاً من الحمل الحقيقي، تبدأ بانقطاع الحيض، وغالباً ما يُصاحبها غثيان وقيء، وهذه الأعراض تكون واضحةً جدّاً نتيجةً للتّوتر النّفسي الذي تعاني منه المرأة، وقد تشكو المرأة من أعراضٍ بالثّدي على هيئة آلام، وزيادة في الحجم، مع زيادة في حجم البطن نتيجةً لانتفاخ الأمعاء بالغازات، وترسّب الدّهنيات بجوار البطن، مع زيادةٍ في تقوّس العمود الفقريّ . وهذا يحتاج إلى نوعين من العلاج، علاج نفسيّ يبعد المرأة عن المشاكل، والتّهيؤات، والأحلام، التي تتسبّب في إصابتها بالحمل الكاذب، وكذلك تحتاج المرأة إلى علاجٍ طبيّ، تحت اشراف طبيبٍ متخصّص. ولمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة فيديو يتحدث فيه الدكتور رامي الكيلاني استشاري نسائية وتوليد عن أعراض الحمل. 

إنّ النّسبة العالميّة لولادة التّوائم تشكّل حوالي 1% من حالات الولادة المختلفة، وهي قريبة أيضاً من النّسبة العربيّة كذلك. ويزداد معدّل الحمل بتوائم عند السّيدات اللواتي استخدمن أدويةً لزيادة الخصوبة مسبقاً، أو اللواتي أجري لهنّ تلقيح خارجي. PUBLICITÉ inRead invented by Teads وقد ارتفع معدّل ولادة التّوائم خلال الخمس عشرة سنةً السّابقة، وذلك بسبب الازدياي الكبير في استخدام تقنيات التّلقيح المساعد. هذا ويمكن أن يكون التوائم توائم أخويّة أي توائم البيضتين، أو توائم متماثلة. (1) محتويات ١ كيف أعرف أني حامل بتوأم ٢ أسباب الحمل بتوأم ٣ فرصة الحمل بتوأم ٤ مخاطر الحمل بتوأم ٥ رعاية ما قبل الولادة ٦ فيديو عن علامات الحمل بتوأم ٧ المراجع كيف أعرف أني حامل بتوأم هناك بعض الأعراض التي تميّز الحمل بتوأم عن الحمل المفرد، ومن أهمّها: (1) ظهور أعراض الحمل المعروفة، مثل الغثيان الصّباحي، وتضخّم الثّديين، وربّما تزداد شدّة هذه الأعراض لأنّ نسبة هرمونات الحمل في الحمل بتوأم تكون أكثر ارتفاعاً منها في الحمل المفرد. زيادة الوزن بشكل أكبر من زيادته في الحمل المفرد، حيث تكتسب الأم ما يقارب 15 و20 كيلوجرام، وذلك في حال كان وزنها قبل الحمل في معدّله الطبيعي. ويمكن للأم أن تعرف الوزن المثالي لها ونسبة الزّيادة المفترضة من خلال مراجعة الطبيب المختصّ. ظهور أعراض الحمل المتأخّرة مبكراً، وتكون شديدةً أكثر منها في الحمل المفرد، حيث أنّ الرّحم يكون ثقيلاً جدّاً ومتمدّ>اً بحيث يشكّل ثقلاً على أعضاء الجسم المختلفة، ممّا يسبّب سرعة التّعب بالنّسبة للحامل، وضيقاً في التّنفس، وحرقةً في المعدة، والإصابة بالإمساك، والشّعور بعدم الارتياح في منطقة الحوض، وحدوث تسرّب في البول، وآلام في الظهر، وظهور مشكلة البواسير. ويجب التنويه إلى أنّ الأعراض المذكورة لا تعني وجود حمل بتوأم بشكل قاطع، لذلك يجب مراجعة الطبيب المختصّ للكشف عن الحالة. أسباب الحمل بتوأم يطلق على الحمل بجنينين أو أكثر مصطلح الحمل المتعدّد. فعندما يتمّ إنتاج أكثر من بويضة واحدة خلال الدّورة الشّهرية، ويتمّ إخصاب كل منها بواسطة حيوان منويّ، فإنّ أكثر من جنين قد ينمو في الرّحم في هذه الحالة. ويطلق على هذا النّوع من الحمل حمل التوائم الأخويّة، سواءً أكان ذلك الحمل بطفلين أم اكثر. ولكن عندما يتمّ تخصيب البويضة بواسطة حيوان منويّ واحد، ثمّ تنقسم هذه البويضة، فإنّ هذا الحمل يطلق عليه اسم التوائم المتماثلة، حيث أنّ التوائم المتماثلة تعتبر أقلّ شيوعاً نسبةً إلى التوائم الأخويّة. إنّ استعمال المرأة لأدوية التخصيب لحثّ عمليّة الإباضة يؤدّي إلى إنتاج أكثر من بويضة في المبيض، وبالتالي حدوث حالة حمل بتوأم أو أكثر. كما أنّ عمليّة التخصيب الصّناعي التي تتمّ في المختبرات من الممكن أن تؤدّي إلى الحمل بتوأم أو أكثر نتيجةً لنقل أكثر من جنين واحد إلى الرّحم، كما أنّ احتمال إنجاب التوائم المتماثلة أو المتطابقة يزداد في حال انقسمت البويضة المخصّبة بعد عمليّة النقل. يزداد احتمال إنجاب التوائم في حال كان عمر المرأة يزيد عن 35 عاماً، حيث تصبح أكثر عرضةً لإنتاج بويضتين أو أكثر أثناء الدّورة الشّهرية وذلك مقارنةً مع النّساء الأقلّ عمراً. (2) فرصة الحمل بتوأم هناك مجموعة من العوامل التي تعمل على زيادة فرص المرأة في الحصول على توأم أخويّ أو أكثر، حيث تعدّ التوائم المتطابقة أكثر ندرةً، وتظهر بشكل عشوائيّ، ومن أهمّ هذه العوامل، ما يلي: (3) إذا كان هناك تاريخ عائلي مسبق لحالات ولادة توائم، فإنّ عامل الوراثة يرفع من نسبة فرصة حصول المرأة على توأم أو أكثر، وذلك من جانب عائلة الأم فقط. إذا كانت الأم قد أنجبت توأماً من قبل، فإنّ ذلك يرفع من احتمالية إنجابها لتوأم مرّةً أخرى. إذا كان عمر المرأة أكبر من 35 عاماً، فكلما زاد عمر المرأة ارتفعت فرصتها في إنجاب توأم أو أكثر، حيث وجدت الدّراسات أنّ المرأة في هذا العمر تفرز هرمون (FSH) أكثر من غيرها من النّساء الأصغر عمراً، والذي يؤدّي بالتالي إلى تحفيز أكثر من بويضة لتصل إلى طور الإباضة. إذا كانت المرأة خاضعةً لعملية تخصيب، فإنّ ذلك يعمل على زيادة نسبة حصولها على توأم فأكثر. إنّ ما نسبته 20-25 بالمئة من النّساء الخاضعات لعمليات التخصيب أو يتناولن أدويةً تعمل على زيادة الخصوبة يكن أكثر ترجيحاً للحصول على توأم أو أكثر. إذا كانت المرأة من أصل أفريقي، فإنّ ذلك يرفع من نسبة حصولها على توأم مقارنةً مع النّساء من الأعراق الأخرى. مخاطر الحمل بتوأم من أهمّ المشاكل الأكثر شيوعاً والمرتبطة بحمل المرأة بتوأم أو أكثر هي: (4) خطر الولادة المبكّرة: حيث أنّه من المرجّح أن تلد حوالي نصف النّساء اللواتي يحملن توأماً أو أكثر قبل الأسبوع 37 من الحمل. خطر زيادة ضغط الدّم: وهذا عارض ناتج عن الحمل، حيث تحدث زيادة في ضغط الدّم في فترة الحمل، لربع حالات الحمل المتعدّد، وذلك مقارنةً مع 5-6 في المئة من حالات الحمل المفرد. خطر حدوث تسمّم الحمل: وهذا ما يظهر في حوالي 7 في المئة من حالات الحمل المفرد، والذي من الممكن أن يصل احتمال حدوثه إلى حوالي ثلاثة أضعاف هذا الرّقم في حال كانت المرأة حاملاً بتوأم أو أكثر. وفي الغالب تحدث هذه الحالة في وقت مبكّر من الحمل، وتكون أكثر شدّةً لدى النّساء الحوامل بتوأم أو أكثر. خطر انفصال المشيمة المفاجئ: ويعني انفصال المشيمة عن جدار الرّحم، وذلك قبل أن يولد الطفل، وتعدّ هذه الحالة اكثر شيوعاً في حال كانت المرأة حاملاً بتوأم أو أكثر. وهذه الحالة مرتبطة بشكل خاصّ بسوء تغذية الحامل والتدخين، ويمكن تقليل فرص حدوثها من خلال اتباع نظام غذائي جيّد، والاعتناء بصحّة وسلامة الأم. خطر نمو الجنين المحدود: حيث أنّه من الممكن أن لا ينمو واحد من الطفلين التوأم أو كلاهما بالمعدل المطلوب، وهذا قد يؤدّي إلى حدوث بعض المضاعفات أثناء عمليّة المخاض والولادة. ورغم ذلك من الممكن أن يولد التوأم بحجم صغير ولكنّهم قد يكونون أصحّاء تماماً، حيث أنّ حوالي نصف التوائم يولدون بوزن أقلّ من 2500 غرام، لكنّ فرص بقاء الأطفال التوائم المولودين بحجم أصغر على قيد الحياة أكبر من فرص من يماثلونهم في الحجم من الأطفال غير التوائم. خطر متلازمة تحويل التوأم: وتحدث هذه المتلازمة عندما يتشارك كلّ من الطفلين في الدّم الذي يتلقيانه. وتعدّ هذه المتلازمة من المضاعفات التي يندر حدوثها، ولكنّها تعدّ خطيرةً جدّاً في بعض حالات الحمل بتوائم متماثلة أو متطابقة. حيث يتلقى في هذه الحالة واحد من التوأم الكثير من الدّم، ويطلق عليه المتلقي، في حين يتلقى الطفل الآخر نسبةً أقلّ منه، ويطلق عليه المانح. وكانت هذه المتلازمة سبباً في وفاة الكثير من الأطفال حتى وقت قريب، أمّا حالياً فإنّ نسبة بقاء الأطفال على قيد الحياة قد ارتفعت، وذلك بفضل القدرة على اكتشاف المتلازمة مبكّراً، وعلاجها عن طريق الليزر، والذي يتمّ في مستفيات قليلة وذات تخصّص في هذا الإجراء. رعاية ما قبل الولادة يمكن للطبيب أن يعمل على تزويد الحامل بكلّ ما تحتاجه من معلومات عن رعاية ما قبل الولادة. حيث أنّ الهدف من هذه الرّعاية هو تقديم العناية للمرأة طوال فترة حملها، والمحافظة على صحّة الحامل وجنينها. حيث أنّه على الطبيب أن يحدّد للحامل عدد الزّيارات التي يجب عليها القيام بها، ولا يصحّ للمرأة أن تتأخر عن هذه المراجعات لأنّها كلها مهمّة لمراقبة صحّتها وتطوّر جنينها. وفي حال حمل المرأة بتوأم فإنّ هذه المراجعات تصبح أكبر عدداً وأكثر أهميّةً، لأنّ حمل المرأة بأكثر من جنين يجعلها أكثر عرضةً لاحتمال حدوث أيّ مضاعفات معها، وبالتالي يمكن للطبيب أن يحدّد أيّ مشكلات صحيّة قد تصيبها في وقت مبكّر، ممّا يمنحه وقتاً كافياً لعلاجها، ومنع حدوث أو تطوّر أيّ مشاكل أخرى في المستقبل. ويستطيع الطبيب أن يوضّح للمرأة جميع الأمور التي عليها القيام بها للمحافظة على صحّتها وصحّة حملها، وإخبارها عن مقدار زيادة الوزن الطبيعيّة التي يجب أن تتمّ خلال فترة الحمل في حال كانت حاملاً بتوأم، ومدى احتياجها لأيّ فيتامينات أو عناصر غذائيّة أخرى. ويمكن أن يطلعها على مقدار النّشاط الجسدي الذي يمكنها ممارسته. إنّ احتمال انخفاض أوزان المواليد الجدد عند الحامل التي لا تراجع طبيباً مختصّاً أكبر بثلاث مرّات من احتمال حدوث أيّ انخفاض في الوزن عند المواليد الجدد لبقيّة النّساء الحوامل واللواتي يراجعن طبيباً مختصّاً بانتظام. كما أنّ احتمال موت الطفل يزداد خمس مرّات بالمقارنة مع أطفال الأمّهات اللواتي يحظين برعاية ما قبل الولادة. (5) فيديو عن علامات الحمل بتوأم للتعرف على علامات الحمل بتوأم شاهد الفيديو. المراجع (1) بتصرّف عن مقال الحمل بتوأم: فرحة لا تخلو من التعقيدات! / آخر تعديل الأربعاء , 22 يناير 2014/ موقع ويب طب/ webteb.com (2) بتصرّف عن مقال Multiple Pregnancy/ the American College of Obstetricians and Gynecologists/FAQ188, July 2015 / acog.org/Patients/FAQs/Multiple-Pregnancy (3) بتصرّف عن مقال What Are Your Chances of Having Twins/ Updated 1/26/15/ What to expect website/ whattoexpect.com/pregnancy/chances-of-having-twins (4) بتصرّف عن مقال الحمل بتوأم: المضاعفات المحتملة/ أحدث مراجعة: يناير 2012/ موقع بيبي سنتر أريبيا/ babycenter.com (5) بتصرّف عن مقال حملُ التوائِم/ موسوعة الملك عبد الله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي/ آخر تعديل: 19 نوفمبر 20122/ kaahe.org


                                                                                           معرض الصور[عدل]

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

تابعنا

Legroup جميع الحقوق محفوظة لموقع 2017. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تدوينة الأسبوع

Template Information

اسم المدونة

اسم المدونة

وصف المدونة هنا.

Template Information

Test Footer 2

افضل مقال 2017 ل doucumnt التعاون لمزيد اشترك معناgoogle

كيفية معرفة بأنك مسحور

ما هو السحر السحر:لغة :التخيل والخداع والتمويه. اصطلاحا:ضرر يوقعه إنسان بإنسان أخر بسبب حقد او كراهية ،يصبح الانسان المسحور يتخبط في اموره غ...

Google+ Followers

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

بحث هذه المدونة الإلكترونية

ماهو موقعنا doucumnt

Facebook

قاءمة المدونات الاكترونية

  • homme - *Homme* Être humain adulte du sexe masculin Cet article concerne les individus mâles de l'espèce humaine. Pour l'être humain, voir Homo sapiens. Pour l...
    قبل 5 أسابيع

تابعنا على فيسبوك

Ad Home

LightBlog

إعلان

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

المتابعون

المتابعة بالبريد الإلكتروني

Translate

احدث مواضيعنا

Popular Posts