قارة افريقيا

أفريقيا من أقدم قارات المعمورة وتمتلك موارد طبيعية وبشرية تؤهل دولها لمكانة تختلف جذريا عما هي عليه الآن. هذا التقرير تعريف بهذه القارة الكبيرة.

الموقع والمساحة
أفريقيا هي القارة التي تتوسط قارات العالم القديم، وهى ثاني قارات العالم مساحة إذ تبلغ مساحتها حوالي 30 مليون كم2 . وتملك دولها التي يصل عددها إلى 54 دولة خصائص مشتركة إلا أنها تختلف اختلافا بينا في المساحة وعدد السكان والموارد الاقتصادية. فنيجيريا هي أكبر دولة من حيث عدد السكان الذين يقدر عددهم بحوالي 111.5 مليون نسمة (عام 2000) بينما يوجد سبع دول مستقلة في القارة لا يتجاوز عدد سكان كل منها مليون نسمة وتعد سيشيل هي الدولة الأصغر من حيث عدد السكان الذين قدروا بحوالي 77 ألف نسمة. أما إجمالي عدد سكان القارة فيصل إلى حوالي 783.5 مليون نسمة (عام 2000).

الكثافة السكانية
ويعيش ثلثا سكان القارة الأفريقية على الزراعة. ورغم أنها قارة ضخمة المساحة حيث تبلغ كثافتها السكانية 22 نسمة لكل كيلو متر مربع، إلا أن هذه الكثافة في الأراضي الزراعية تصل إلى 163 نسمة لكل كيلو متر مربع، ومتوسط معدل الزيادة السكانية في القارة يصل إلى حوالي 2.9% سنوياً مما يمثل ضغطا سكانيا على الأراضي الزراعية، ويدفع الشباب إلى الهجرة إلى المدن حتى لو كانت فرص العمل ضعيفة.

الأصول العرقية
وفيما يتعلق بالأصول العرقية للسكان فهناك عدة أجناس بشرية ممثلة في القارة. ويمثل الزنوج غالبية السكان (حوالي 70%) يليهم الجنس المغولي الذي يتركز في مجموعة الجزر الواقعة جنوب شرق القارة، فالجنس القوقازي الذي يتركز في شمال أفريقيا بين العرب والبربر وفي القرن الأفريقي, ثم الأقزام وهم السكان الأصليون للجنوب الأفريقي.

اللغات المتداولة
كما تنتشر في القارة عدة لغات حيث تشمل القارة بصفة عامة ست مجموعات لغوية رئيسية هي اللغات الزنجية التي يتعامل بها الجنس الزنجي الذي ينتشر في غرب وجنوب ووسط القارة، واللغات الحامية السامية (الأفريقية الآسيوية) التي يتحدث بها البربر والعرب والجماعات الموجودة في شمال القارة، ولغة وسط الصحراء وهي لغة انتقالية بين اللغتين، واللغة السودانية التي يتحدث بها الزنوج الحقيقيون في أعالي النيل، ولغة الملايو بولونيز التي يتحدث بها المغول، ولغة الكوي سان وهي لغة الأقزام. هذا بالإضافة إلى بعض اللغات التي تطورت للتعامل التجاري (لغة السواحيلي في شرق القارة، ولغة الهوسا في الغرب).

التنمية البشرية
وفيما يتعلق بمؤشرات التنمية البشرية في القارة الأفريقية نجد اختلافاً واسعاً في مستويات التعليم ونسبة الأمية بين دول القارة, حيث تصل نسبة الأمية إلى أقل معدل لها في دول مثل موريشيوس (16%) وزيمبابوي (12%) بينما تصل إلى أعلى معدلاتها في دول مثل بوركينافاسو (77%) وجامبيا (65%) والنيجر (85%). كذلك يختلف متوسط العمر المتوقع والذي تناقص في بعض الدول التي بدأت تعانى من انتشار مرض الإيدز مثل زيمبابوي.

وأخيرا تختلف دول القارة فيما تتميز به من موارد اقتصادية طبيعية. فبعض الدول في الجنوب الأفريقي تتميز بوفرة مواردها (جنوب أفريقيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية) مقارنة بدول أخرى تتميز بضعف الموارد (النيجر والصومال).

الموارد الاقتصادية الأفريقية:
على الرغم من أن أفريقيا كانت من أولى المناطق التي تم اكتشافها من جانب الأوروبيين إلا أنها من الناحية الواقعية كانت آخر المناطق اكتشافا من حيث تقدير ثرواتها الطبيعية, حيث كان التركيز الأوروبي قاصرا في البداية على نقل العبيد من القارة الأفريقية عبر المحيط الأطلنطي إلى العالم الجديد في الأميركيتين ثم بدأت القوى الاستعمارية في إطار تكالبها الاستعماري على أفريقيا بالاهتمام بالثروات الضخمة غير المكتشفة في القارة ومواردها المعدنية والزراعية. فمنذ بداية السيطرة الاستعمارية مع سيطرة البلجيكيين على دولة الكونغو الحرة كان الهدف الأساسي استغلال الثروات الغنية لهذه المنطقة.

وفى جنوب أفريقيا أحكمت بريطانيا سيطرتها على المنطقة بعد اكتشاف الماس ثم الذهب فيها. وفى بعض المستعمرات في كينيا وروديسيا الجنوبية (زيمبابوي حاليا) كان التركيز على السيطرة على الأراضي الزراعية, وبالتالي كان الهدف النهائي من الاستعمار في القارة على اختلاف مصادره هو استغلال مواردها. 

وظهرت نتيجة هذا الاستنزاف بعد رحيل القوى الاستعمارية عن القارة في ستينيات القرن العشرين حيث استقلت الدولة الأفريقية لتجد نفسها دولا فقيرة حتى إذا كانت تملك موارد زراعية أو معدنية، ووجدت نفسها مضطرة لأن تربط نفسها من جديد في اتفاقيات وترتيبات اقتصادية مع الدول الاستعمارية السابقة لعدم تعودها على استغلال مواردها. 

ويوضح الجدول التالي نصيب القارة الأفريقية من الإنتاج العالمي لبعض المواد الخام التعدينية والزراعية وأهم الدول المنتجة لها.

السلعة

نصيب القارة من الناتج العالمي

أهم الدول المنتجة

الكروم

33%

جنوب أفريقيا، مدغشقر، السودان، زيمبابوي

الكوبالت

33%

الكونغو، زامبيا، زيمبابوي، بوتسوانا، المغرب، جنوب أفريقيا

الماس

95%

الكونغو، جنوب أفريقيا، بوتسوانا، جمهورية أفريقيا الوسطى، غينيا، زامبيا

الذهب

50 - 65%

غانا، زيمبابوي، الكونغو، غينيا، مالي، تنزانيا، زيمبابوي

البلاتينيوم

90%

جنوب أفريقيا، الغابون، غانا، المغرب

اليورانيوم

20 - 25%

جنوب أفريقيا

الكاكاو

65%

الجزائر، مصر، ليبيا، نيجيريا، كوت دي فوار، غينيا، الكاميرون، الكونغو، غينيا

ورغم هذه الوفرة في الموارد الطبيعية إلا أن اقتصاديات دول القارة الأفريقية في أغلبها ضعيفة ولا تحتل مكانة متميزة في الاقتصاد العالمي.

يكفى أن نشير في هذا الصدد إلى أن القارة الأفريقية في أواخر التسعينيات كانت تضم 12.5% من مجموع سكان العالم (736 مليون نسمة من مجموع سكان العالم الذين كانوا يمثلون 5.8 مليارات نسمة), ولا يتعدى نصيبها من الناتج العالمي 1.6%. وهذه الفجوة السابقة ليست ناتجة عن ضعف في الموارد الاقتصادية إنما تنتج من عدم القدرة على استغلالها, فالعديد من الدول الأفريقية تعتمد على تصدير مادة خام أو سلعة أولية واحدة للحصول على النقد الأجنبي. فدول مثل الجزائر وأنجولا والكونغو برازافيل والجابون وليبيا ونيجيريا على سبيل المثال تعتمد على تصدير البترول الخام للحصول على حوالي70 - 95% من النقد الأجنبي، وبوتسوانا تعتمد على تصدير الماس للحصول على 80% من النقد الأجنبي وكذلك زامبيا التي تعتمد على تصدير النحاس للحصول على 80% من النقد الأجنبي، وتعتمد النيجر على اليورانيوم الذي يدر لها 96% من النقد الأجنبي, إلى غير ذلك من الأمثلة. وبذلك فإن هذه الدول تواجه مشكلة التنوع ومن الصعب حلها في ظل وضع التبعية المتميز به هذه الدول والذي عملت الدول الاستعمارية السابقة على دعمه بعد حصول هذه الدول على الاستقلال.

ونتيجة لذلك فإن القارة الأفريقية تتراجع مكانتها اقتصاديا مقارنة بغيرها من الأقاليم النامية, فمن بين تسع وأربعين دولة هي الأقل نموا في العالم -حسب تصنيف الأمم المتحدة عام 
2001- هناك أربع وثلاثون دولة أفريقية منها دول إفريقية جنوب الصحراء.
_______________
كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، القاهرة
المصادر:

Africa development report 2001
Donald Spark , Economic trends in Africa South of the Sahara 2001 , Africa South of the Sahara 2002
Guy Arnold ,"A guide to African political and Economic Development ", London : Fitzory Dearborn pub                                                             تعد قارة أفريقيا من أكبر وأقدم القارات في العالم حيث أنها ثاني أكبر قارة في العالم كله تبلغ مساحتها حوالي 6% من مساحة الأرض ككل و تبلغ  20.4% من مساحة الأراضي اليابسة على سطح الأرض حيث أن مساحة القارة مجتمعه تقدر بحوالي 11.7 مليون ميل مربع  أي ما يقارب 30 ملين كيلو متر مربع . تعتبر أفريقيا هي أصل الجنس البشرى حيث تم اكتشاف ما يسمي بأشباه البشر حيث بدأت في شرق وسط أفريقيا ووجدوا أقد سلالات القردة والتي يرجع تاريخها إلى سبعة ملايين سنة تقريبًا وهناك سلالات الإنسان وهى أقدم السلالات التي تم اكتشافها في أثيوبيا والتي يعود تاريخها حوالي  200,000 عام تقريبًا . تحد القارة من جميع الاتجاهات العديد من المناطق المحورية فى الكره الأرضية فهناك البحر الأبيض المتوسط من الشمال و قناة السويس والبحر الأحمر من الشرق والمحيط الهندي من الجنوب الشرقي والمحيط الاطلسى من الغرب . أسماء دول أفريقيا و عدد دول أفريقيا حوالي 54 دولة يشمل هذا الرقم بعض الجزر التابعة لدول تعتبر تابعة لقارة أفريقيا ومنها دولة جزر القمر . توجد العديد من الدول التي تتفق مع بعضها في تكوين المنظمات الإقليمية العالمية التي تعمل على عدة أمور منها حفظ الأمن والحفاظ على الطبيعة في القارة . كما أن دول الشمال من القارة والتي تتفق في كونها دينها الإسلام ولغتها العربية جعلتها من القارات المتماسكة دولها مع بعضها حيث هذا ما دعت إليه القومية العربية . ودول قارة أفريقيا و أسماء دول أفريقيا هي :  الجزائر  أنغولا  بنين  بوتسوانا  بوركينا فاسو  بوروندي  الكاميرون  الرأس الأخضر  جمهورية أفريقيا الوسطى  تشاد  جزر القمر  ساحل العاج  جمهورية الكونغو الديمقراطية  جيبوتي  مصر  غينيا الاستوائية  إريتريا  إثيوبيا  الغابون  غامبيا  غانا  غينيا بيساو  غينيا  كينيا  ليسوتو  ليبيريا  ليبيا  مدغشقر  مالاوي  مالي  موريتانيا  موريشيوس  المغرب  موزمبيق  ناميبيا  النيجر  نيجيريا  جمهورية الكونغو  رواندا  ساو تومي وبرينسيب  السنغال  سيشل  سيراليون  الصومال  جنوب أفريقيا  جنوب السودان  السودان  سوازيلاند  تنزانيا توغو  تونس أوغندا  زامبيا  زيمبابوي وبذلك نكون قد عرضنا  أسماء دول أفريقيا و عدد دول قارة أفريقيا كما عرضنا لأسماء دول قارة أفريقيا لا تنسى أنا قد عرضنا في مواضيع سابقة لدول أفريقيا يمكنك معرفتها من الأسفل

أفريقيا ، هي ثاني أكبر قارة في العالم . كما أنها ثاني أكبر قارة سكانية في العالم . وتغطي افريقيا حوالى ستة فى المائة من سطح الارض وتبلغ مساحتها حوالى 30.2 مليون كيلومتر مربع . وتمثل هذه النسبة نحو 20.4 في المائة من إجمالي مساحة الأراضي في العالم . ويعيش نحو 15 في المائة من سكان العالم في هذه القارة . ويمثل هذا الحجم لحوالي 1.1 مليار نسمة اعتبارا من عام 2013 مما يجعل أفريقيا هي ثاني قارة من حيث عدد السكان بين القارات السبع في العالم . وهي أيضا القارة التي التي لديها أكبر عدد من السكان الشباب . وأكثر من 500 في المائة من السكان الأفريقيين يبلغون من العمر 19 سنة أو أقل من ذلك . أفريقيا تتضمن البحر المتوسط إلى شمالها ، المحيط الأطلسي إلى الغرب ، المحيط الهندي إلى جنوب شرقها وكل قناة السويس والبحر الأحمر على طول شبه جزيرة سيناء إلى شمال شرقها . كما أنها تتضمن جزيرة مدغشقر ومختلف الأرخبيلات كجزء من هذه القارة . كما ان أفريقيا هي موطن ل 54 بلدا وتسعة أقاليم . أكبر دولة في أفريقيا حسب المنطقة هي الجزائر وأكبرها من حيث عدد السكان هي نيجيريا . تقع أفريقيا عبر خط الاستواء وهي القارة الوحيدة التي تمتد من المنطقة المعتدلة الشمالية إلى المنطقة المعتدلة الجنوبية . بسبب موقفها ، لديها مناطق من الظروف المناخية المختلفة . ومن المسلم به على نطاق واسع أن منطقة شرق أفريقيا الوسطى هي مكان الولادة للبشرية ، إذ أن هذه الحفريات في أقرب وقت ممكن من الحفريات البشرية وأسلافها تعود إلى حوالي سبعة ملايين سنة مضت .

التاريخ – وتعتبر أفريقيا هي مكان الولادة البشرية . وهي  أقدم أراضي مثبطة على الأرض . وقد تم اكتشاف العديد من الأدلة الأحفورية من أفريقيا مما يدل على الاحتلال البشري ربما في وقت مبكر قبل سبعة ملايين سنة . وقد عثر على مستوطنات بشرية مبكرة في الجنوب الأفريقي وجنوب شرق أفريقيا وشمال أفريقيا والصحراء . من 6000 قبل الميلاد فصاعدا بدأت تدجين الماشية والزراعة في الوجود في أفريقيا جنبا إلى جنب مع الثقافات الصياد جامعي . بدأ الحديد والمعدن العمل في أفريقيا في وقت مبكر من 500 قبل الميلاد في وقت سابق بكثير من أي أجزاء أخرى من العالم . وهناك واحدة من أقدم الحضارات في العالم في العالم ، حيث بدأت الحضارة المصرية من حوالي عام 3300 قبل الميلاد واستمرت حتى عام 343 قبل الميلاد . في وقت لاحق تبع ذلك الاستكشافات الأوروبية إلى أفريقيا من قبل اليونانيين القدماء والرومان . وقد أدخلت المسيحية في أفريقيا بحلول عام 340 ميلادي . قبل الإسلام وفي وقت مبكر من القرن السابع الميلادي أيضا جاء إلى الصورة من خلال توسيع الخلافة الإسلامية العربية . وانتشرت هذه الديانات بشكل رئيسي عبر طرق التجارة والهجرة . قبل الاستعمار ، كان في أفريقيا ما يصل إلى 10000 دولة مختلفة مع السياسات التي تميزت بالقواعد المختلفة والتنظيم السياسي . وكثيرا ما تقاتل عن هذه الدول مع بعضها البعض . بحلول أواخر القرن التاسع عشر بدأت القوى الإمبراطورية الأوروبية استعمار معظم أجزاء القارة الأفريقية . وجري الرق وتجارة الرقيق منذ قرون عديدة . من القرن السابع إلى القرن العشرين ، كانت تجارة الرقيق العربية تحدث عبر طرق عبر الصحراء الكبرى والمحيط الهندي . تجارة الرقيق الأطلسي التي أخذت العبيد للعالم الجديد كما حدث من القرن 15 إلى القرن 19 .

جغرافياً – ومن بين ثلاثة إسقاطات جنوبية كبيرة من  أكبر كتلة أرضية على الأرض ، تعد أفريقيا أكبرها . أفريقيا مفصولة عن أوروبا من البحر الأبيض المتوسط . وفي الجانب الشمالي الشرقي من أفريقيا ، يرتبط ذلك بقارة آسيا برزخ السويس . كما تعتبر شبه جزيرة سيناء المصرية الواقعة في الجانب الشرقي من قناة السويس جيوسياسية كجزء من أفريقيا . وتمتد أفريقيا عبر خط الاستواء على امتداد أكثر من 8000 كيلومتر من رأس بن سقا في تونس ، وهي أكبر نقطة شمال في أفريقيا إلى رأس أغولهاس في جنوب أفريقيا ، التي هي الجزء الجنوبي الأقصى للقارة . كما يبلغ طوله 7400 كيلومترا مع كيب فيردا كونه أقصى نقطة في الغرب ، بينما رأس هافون في الصومال هو النقطة الأكثر تطرفا في الجانب الشرقي . أفريقيا لديها ساحل واضح مع العديد من المسافات البعيدة من الشاطئ . وهي ثاني أكبر قارة في العالم بما لديها من خط ساحلي ممتد لنحو 26000 كيلومترا . الجزائر هي أكبر دولة في أفريقيا وسيشيل ، وأرخبيل قبالة الساحل الشرقي هو الأصغر . غامبيا هي أصغر بلد في البر الرئيسي القاري . أفريقيا تشمل جيولوجيا شبه الجزيرة العربية ، جبال زاغروس في إيران ، والهضبة الأناضولية من تركيا . هذه المنطقة تمثل المكان الذي تصطدم فيه اللوحة الأفريقية مع أوراسيا . وقد تباينت الظروف المناخية في أفريقيا في مختلف مناطق القارة . أفريقيا هي من أهم القارات على وجه الأرض . هناك حوالي 60 في المئة من كامل سطح الأرض في القارة إما الأراضي الجافة أو الصحاري . النصف الشمالي من أفريقيا هي في المقام الأول صحراوية ، أو قاحلة . المناطق الجنوبية والوسطى من القارة لديها مناطق سهول السافانا أو مناطق الغابات المطيرة الكثيفة جدا . المناطق المتقاربة بين هذين النوعين لها أنماط نباتية مثل الساحل والسهوب .

البلدان الأفريقية – البلدان الأفريقية هي نيجيريا ، جنوب  افريقيا ، مصر ، الجزائر ، أنغولا ، المغرب ، السودان ، كينيا ، إثيوبيا ، ليبيا .

البيئة والتنوع البيولوجي – أفريقيا لديها أكبر وأكثر  القارات تنوعا في عدد الحيوانات البرية في العالم . وهي موطن لعدد كبير من سكان الحيوانات الآكلة للحوم مثل الأسود والضباع والفهود . أفريقيا هي أيضا موطن لأكبر الحيوانات البرية في العالم مثل الفيل الأفريقي . وهناك أيضا العديد من الحيوانات العاشبة مثل الجاموس والفيلة والجمال والزرافات التي تتحرك بحرية في سهول أفريقيا . أفريقيا هي أيضا موطن لمجموعة متنوعة من حيوانات الغابة مثل الثعابين والرئيسيات والحيوانات المائية مثل التماسيح والبرمائيات . وكثافة ومدى حرية التنوع الحيواني في الحيوانات البرية في أفريقيا لا تضاهى مع أي قارات أخرى في العالم .

أفريقيا لديها أكثر من 3000 المناطق المحمية . ويشمل ذلك على 198 منطقة بحرية محمية ، و 50 محمية بيولوجية ، و 80 محمية من الأراضي الرطبة . وأفريقيا هي القارة التي تتأثر بشدة بإزالة الغابات وتدهور التربة . معدل إزالة الغابات يحدث في أفريقيا مرتين مقارنة مع إزالة الغابات التي تحدث في بقية العالم . وتفقد أكثر من أربعة ملايين هكتار من الغابات في أفريقيا كل عام . وقد دمر ما يقرب من 90 في المائة من الغابات العذراء في غرب أفريقيا على مر السنين . كما تعرضت 90 في المائة من الغابات في مدغشقر لتدمير منذ وصول البشر هناك قبل 2000 سنة . وتؤدي الزيادة في عدد السكان وتدمير الموائل والصيد غير المشروع إلى الحد من التنوع البيولوجي في أفريقيا . كما يشكل التعدي البشري والاضطرابات المدنية والفقر وإدخال الأنواع غير الأصلية تهديدا للتنوع البيولوجي في القارة .

اللغة والديموغرافيات – أفريقيا هي القارة الأكثر تعددا  في العالم . وهناك أكثر من ألف لغة مختلفة يجري التحدث بها في أفريقيا . على الرغم من أن معظمها من أصل أفريقي ، وبعض اللغات التي يتحدث بها هناك من أوروبا أو آسيا . معظم الناس يتحدثون لغات أفريقية متعددة بطلاقة ، مع واحدة أو أكثر من اللغات الأوروبية . ويستخدم الناس أساسا لأربع عائلات رئيسية من لغات الشعوب الأصلية الأفريقية . وتحدث اللغات الأفرو آسيوية في أماكن مثل شمال أفريقيا وجنوب غرب آسيا . وتستخدم عائلة نيلو لـ اللغة الصحراوية من قبل المجموعات العرقية في تشاد وإثيوبيا وكينيا ونيجيريا والسودان وأوغندا وتنزانيا . وتستخدم لغة النيجر في الكونغو في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وتستخدم لغات خويسان في الجنوب الأفريقي . كما يستخدم الناس اللغة الإنجليزية والفرنسية والعربية والبرتغالية والإسبانية والإيطالية في أجزاء كثيرة من أفريقيا .

وقد شهد السكان الأفريقيون زيادة سريعة خلال السنوات الخمسين الماضية . وبلغ عدد السكان في أفريقيا 221 مليون نسمة فقط في عام 1950 . وقد وصل إلى 1.1 بليون نسمة في عام 2013 . ومن ثم ، فإن نصف سكان أفريقيا يقل عمرهم عن 25 سنة . ومعظم الناس الذين يعيشون في أفريقيا جنوب الصحراء هم من يتحدثون البانتو الذين كانوا في البداية من غرب أفريقيا . هناك العديد من الجماعات النيلية التي تعيش في جنوب السودان وشرق أفريقيا . وتتركز أفريقيا الجنوبية والوسطى من قبل شعب خويزان الأصلي والأقزام . إن شعب شمال أفريقيا من ثلاث مجموعات من السكان الأصليين؛ في الشمال الغربي ، والمصريين في الشمال الشرقي ، ونايلو الصحراويين في الشرق . وصل العرب إلى شمال أفريقيا في القرن السابع وقدموا اللغة العربية والإسلام .

قبل إنهاء الاستعمار ، حيث هناك الأوروبيين في معظم أنحاء أفريقيا . وبعد إنهاء الاستعمار في الستينيات والسبعينيات هاجر معظم المستوطنين البيض في أفريقيا إلى أماكنهم الأصلية ، ومن ثم أصبح الأفارقة البيض الآن أقلية في القارة . ويوجد أكبر عدد من السكان الأفارقة البيض في جنوب أفريقيا . وكثير من الناس من القارة الهندية الهندية يعيشون الآن في أجزاء مختلفة من أفريقيا . جاءوا هنا مع المستعمرات البريطانية . كما يتبع الأفارقة طائفة واسعة من الديانات ، مع حوالي 45 في المئة من الأفري الذي يتبع الآن للمسيحية و 40 في المئة من السكان يتبعون الإسلام . ويتبع عشرة في المائة من السكان الآن للديانات التقليدية في أفريقيا . وتتبع أيضا الأديان مثل الهندوسية والبوذية والكونفوشيوسية واليهودية .

الاقتصاد – أفريقيا هي أفقر قارة في العالم ، بما تضم من  الدول الخمس والعشرين ، والتي تم تصنيفها وفقا لتقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية لعام 2003 كلها من أفريقيا . فقد أدت الحكومات الفاسدة ، وارتفاع مستويات الأمية ، إلى فشل التخطيط المركزي ، ونقص رأس المال الأجنبي ، وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها حكومات كثيرة ، والصراعات العشائرية والعسكرية المتكررة ، أدت إلى هذا الوضع السيئ في القارة .

أفريقيا لديها موارد طبيعية وفيرة . ويعتقد ان حوالى 90 فى المائة من الكوبالت فى العالم و 90 فى المائة من البلاتين و 50 فى المائة من احتياطيات الذهب و 30 فى المائة من احتياطى الماس والعديد من المعادن الاخرى مثل الكروم والمنجنيز واليورانيوم والبوكسيت موجود فى افريقيا . ويعزى النمو في أفريقيا حاليا أساسا إلى الخدمات وليس إلى التصنيع والزراعة . ومن ثم فقد كان النمو بدون وظائف ولا تخفيض في الفقر .

قارة افريقيا.    

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

وصفات حلويات عالمية

Beinveun. مرحبا

القط