المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2017

السيرة النبوية الشريفة و الرسول و حياته في الاسلام

الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى العالمين، وهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب، ويكنّى بأبي القاسم، ولد في الثاني عشر من شهر ربيع الأول عام 53 قبل الهجرة، وكان يصادف ذلك عام الفيل في مكة المكرمة. قد أرسله الله تعالى إلى البشرية ليدعوهم إلى الطريق الحق بتوحيد الله سبحانه وتعالى وعبادته، وهو خير الأنام وسيد البشرية، وكان معصوماً عن الخطأ، ويحظى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالمنزلة العظيمة في نفوس المسلمين، وبدؤوا باتباعه منذ بدء بعثته وحتى بعد وفاته بقرون طويلة. نشأ رسول الله صلى الله عليه وسلم يتيم الأب، وترعرع في بيت جده عبد المطلب بعد أن توفيت أمه وهو صغير السن، وبعد وفاة جده انتقل إلى كنف عمه أبي طالب، وامتهن الرعي والتجارة، وعند بلوغه سن الخامسة والعشرين تزوج من السيدة خديجة بنت خويلد، وهي أم لجميع أبنائه ماعدا إبراهيم. لم يسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم لأي صنم قط حتى قبل مجيء الإسلام بالرغم من انتشار الوثنية في الحقبة التي عاش بها في مكة، وبدأ نزول الوحي جبريل عليه السلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو في سن الأربعين، وأمره الله سبحانه …

العمل و العمال

مقال عن العمل والعمال: يعتبر العمل من أهم مقومات الحياة البشرية، فمنذ خلق الإنسان وهو يعمل ويحاول كسب قوت يومه للقدرة على العيش وتلبية احتياجات الحياة الاساسية، وتتنوع مجالات العمل التي يستطيع إنّ يعمل بها الفرد ومن أهم أساسيات العمل أن يكون العمل شريف ومن الأعمال التي شرّعها الله سبحانه وتعالى ومناسب للشخص، والغرض من العمل الرزق الحلال، ودليل على أهمية العمل والعامل في المجتمع أصبح العالم بأسره يحتفل بيوم العمال في بداية شهر مايو من كل عام، وسنتعرف في هذا المقال على نظرة الأسلام اتّجاه العمل وحقوق وواجبات العامل. نظرة الأسلام إلى العمل ينظر الأسلام إلى العمل على أنه فريضة إسلامية، تصل إلى مستوى العبادة، يقول الله تعالى في كتابه الحكيم: "وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ"، كما حضّ الإسلام على الإخلاص في العمل وأتقانه، يقول الرسول صلّى الله عليه وسلّم: "إنّ الله يحب من العبد إذا عمل عملاً أنّ يتقنه"، ودعى الأسلام كذلك صاحب العمل إلى إعطاء العامل الأجر المناسب بعد الانتهاء من عمله، وحثّ الإسلام على العدل والمساوة في العمل بين …

المخدارات

المخدرات تُعرف المخدرات بأنها مادة مصنعة أو مستحضر نباتي يتمّ تصنيعه باستخدام مكوّنات مهدئة، تقود كثرة استخدامها إلى الإدمان والخمول، وتترك أثراً سلبياً على نفسية المدمن وذهنه. يبدأ الإدمان على هذه المواد من باب التجربة أو حب الاستطلاع على ماهيته فيشعر الفرد بالمتعة بلحظة التجربة فقط ويُعاني بقيّة عمره من أثر هذه التجربة المؤدّية إلى شلل أداء وظيفة الجهاز العصبي والتنفّسي والدوري. المخدرات في اللغة، الجذر الثلاثي لها هو خدر، والمصدر منها التخدير ويشير إلى الستر، ويقال بأنّه الكسل والخمول الذي يصاب به متناول الخمر، وهو بداية السُكر، كما يشار إلى أنّها السكون والتوقف عن ممارسة الأمور على طبيعتها مع فقدان الإحساس والشعور. أمّا المخدرات قانوناً فهي مجموعة من المواد الممنوعة من التداول والتصنيع والزراعة، تؤدّي إلى الإدمان، والدمار النفسي والبدني، وتُلحق الضرر الجسيم بالجهاز العصبي المركزي. أنواع المخدرات تُصنّف المخدرات إلى عدة أنواع وفقاً لطبيعتها، وتكون على النحو التالي: مخدرات طبيعية، ومن أنواعها: الخشخاش ( Papaver)، يُدرج الخشخاش ضمن مملكة نباتات حقيقية النوى، وينحدر منها أكثر من مائة …

البطالة

البطاله ... 
الانسان كل مايأتي يوم يتقدم في العلم والمعرفة وكل يوم تزادد المعارف والاكتشافات ولكن هذيه العلوم والاكتشفات يقابلها جانب آخر وهو نوع من المشاكل وهو الذي يبتلي بها كل عصر... وفي عصرنا هذا نعاني كثيرا من آمر مهم لايمكن التغافل عنه وهي البطاله . 
البطاله هي /هي قنبلة موقوته قابلة للانفجار ومشكلة من مشاكلات العصر وهي من المشكلات المعضلةومن المعروف أن البطالة ظاهرة عالمية يندر أن يخلو مجتمع من المجتمعات منها وهي تأخذ أشكالاً وأنواعاً متعددة منها ما هو ظاهر سافر ومنها ما هو مُقَنَّع ولكل منهما أسبابها الظاهرة والباطنة والبطالة تعتبر مرضاً مزمناً يجب علاجه في هذا الزمن لكي لايتتطور وينتشر كا الوباء تلاقي الكثير من الشباب الواعي وغيرهم بدون عمل يمشون في الشوارع في حين يمكن استغلالهم في كثير من مجلات الحيا ة و لديهم قدرات عقليه يمكن توضيفها لخدمة المجتمع ولكن تراهم يتجولون من مكان الى آخر بدون عمل طاقاتهم المجمده والمجالات امامهم مغلقه.
ومن رأي اسباب البطاله هي :-
إن مشكلة البطالة تعد من أخطر المشاكل التي تهدد استقرار وتماسك المجتمع العربي ولكن نجد أن أسباب البطالة تختلف من مجتمع إلى …

التدخين

لا يمكن أن نلتفت حولنا دون أن نرى مدخّناً، فالتدخين هو عمليّة يتمّ فيها حرق مادّة التبغ، حيث يستخدمها الأشخاص للتفريغ عن النفس، وعندما يقوم الجسم بامتصاص المادة المخدرة الموجودة في الدخان والتي تسمّى بالنيكوتين يسترخي، وهناك أنواع من الدخان تكون كيميائيّة وهذه ضررها على الجسم يكون أكبر. تاريخ ظهور التدخين عرف التدخين منذ الآف السنين، وكانت الكثير من الحضارات تقوم بحرق أعواد البخور كجزء من طقوسها الدينيّة، وبعضها الآخر يستخدمه من أجل المتعة أو للتواصل الاجتماعي؛ فتمّ استخدامه لفترة لا تقلّ عن ثلاثة آلاف سنة، حيث استخدم قبل العصر الحديث وكان يستهلك من خلال القصبات والأنابيب. أضرار التدخين الأضرار الصحيّة نظراً لكثرة مساوء وأضرار التدخين تمت محاربته من قبل الهيئات المعارضة للتدخين، وفي بعض الأحيان كانت تتعاون مع الجماعات المعارضة للمشروبات الكحوليّة، ومن أبرز أضراره الصحيّة: التأثير على صحّة القلب والرئتين، ممّا يساهم في الإصابة بسرطان الرئة. ويؤثر أيضاً على صحة الفم والأسنان؛ لأنّه يمنع امتصاص الكالسيوم فينتج عنه الكثر من أمراض اللثة أو ما يسمّى بسرطان الفم، فضلاً عن تلوث الأسنان حيث تع…